]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مَنْ أرَاد النِهَاية الصَبْرَ هو البِدَاية

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 09:35:29
  • تقييم المقالة:

هذه رسالة للأحتباس عن التدخين لأن َّ الخلايا بدأت تهلكها السموم ، ماذا والجسم يحتاج إلى تجديدٍ ، والسموم هو

المهلكة ، والضغط بداية، علينا برمجة النهاية من أوَّل البداية .لأننا سنقرأ النتيجة الفاصلة.

الرياضة وهي الشفاء ، أليست إبتعادًا عن القلق المسمم للنفس.

هنا تبدأ الراحة للإنسان ، فإذا رميت الأحمال على الجسد فهل يتحمل الضغط ، هنا نفس الضغط المولد من الكثرة .

إنَّ الجسد هو لحم ودم ، كما أنَّ الحالة النفسية لها الدور الأساسي للصحة وإستقرارها.

لست من هوات الأحكام المسبقة. ولكن النوم والتغاضي على النفس هو مهلكة لها إذن علينا مراعات إستقرارها.

التدخين والإبتعاد عنه يجب الإقتناع بما رايح يؤدي إليه.

بالعكس الكل يعلارف النهاية ومرات كثيرة يكون يحبذ تلك النهاية لأنها طريق الموت والنجات من المشاكل

التي يعيش فيها الفرد.

لكن ماذا لوعرف السبب أليس ذلك إنتحار نفسي وإلى أين سيؤدي؟؟؟؟؟

أنتنازل عن أعمارنا بسهولة. ؟

يجب معرفة النهاية لأنها هي البداية إذا لم نغيِّر الرأي قبل فوات الأوان.

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق