]]>
خواطر :
(مقولة لجد والدي، رحمه الله ) : إذا كان لابد من أن تنهشني الكلاب ( أكرمكم الله)...الأجدر أن اسلم نفسي فريسة للأسود ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

وداعا

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-07-17 ، الوقت: 06:38:08
  • تقييم المقالة:

 كلمــــا زادت طعــــنات الزمــن... لــي كلمــا تحــدى عمــري النزيــف...و أقــــف فـــي وجـــه... أي إعصـــار قــد يقـــذف بقلبــــــــي الضعيــــف...قوية...تتحدى...العنيف...إن مس ...قلبي اللطيف...وليست أعتب...فؤادي إن أساءالإختيار...فقد كان له القرار..فمن الطـبـيــعــــى أنـك فــى يـوم تـحـتـار...فتبكي ...و تندم...ثم تعيد ترتيب الأفكار...وتحفظ الأسرار...فوداعا ...حبيبي...فقد حان موعد الرحيل...عن قلبك ...فالهوي فيه مستحيل...بعد إن كان قلبي لك يميل...فقد أصبحت العين...لا تغمض...و الدمع يسيل...وداعا...فلا أريد غربة...في عالم ليس جميل...و للأحاسيس العفيفة...أصبح الموت سبيل...و لهذا أقررت البديل...في عالم...الوحدة...و الهدوء...والصمت...حين أيقنت...أن فن التجاهل ...يقتل...حبا...و يحيي ...إرادة... الإستمرار...دونك ...نفسي ...اتزان ...و سأبقى ...أمامها ...قبل نفسك...جوهرة ...تبرق...و لا تخجل من بريقها...و لمقتنيها...بإذن الله يقدر.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق