]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ظُلِمَ العبادُ فأين المهدى المنتظر؟

بواسطة: هشام الجوهرى  |  بتاريخ: 2012-07-15 ، الوقت: 19:47:09
  • تقييم المقالة:

 

 

دمَروا قلاعا كانت سلاح المنتصر

 

واليوم أمست بيننا كهشيم المحتظر

 

حتى الكرامة أناخوها فباتت تحتضر

 

وقلوبُ قومٍٍ من الآلام عاشت تعتصر

 

ما بين حُلم وحُلم نعيش العمر ننتظر

 

 خروج المهدى المنتظر

 

*****

 

قصص المظالم فى الورى لا تُختصر

 

فذنوبٌ تُمحوها طاعةٌ وأخرى لا تُغتفر

 

وقلوب الظالمين بظلمها قد فاقت حجر

 

وبكاء مقهورمن ظلمنا قد أبكى الحجر

 

 يامن بظلمكم أبكيتم حجرا هل أنتم بشر؟

 

  يامن بقهركم أرديتم بشرا بل أنتم حجر؟

 

 كثرت مظالمكم أما جرائمكم فنارتستعر

 

 لا يخمدها إلا المهدى المنتظر

 

*******

 

قد امتلأت أرضنا جورا والقلب انفطر

 

تجرعنا المركؤوسا والظلم أدهى وأمر

 

أوليست الساعة اقتربت والقمر انشطر؟

 

 وبدت أماراتها لنا عيانا فهل من مدكر؟

 

هيا انهضوا وترقبوا المهدى كى ننتصر

 

********

 

ونعيد بالملحمة أمجاد العلا بين البشر

 

فنقهر أعداءنا بالإيمان وحديث الشجر

 

ونقيم الصلاة بساحة الأقصى فلا نستتر

 

وتلوح رايات الهدىفى أرضنا مد البصر

 

نبايعه نناصره فى إصلاحه أرض البشر

 

هيا انهضوا وترقبوا المهدى كى ننتصر

 

********

 

 

 

 

 

  

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق