]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ألف مبروك على انتصار ارادة الشعب الجيبوتي

بواسطة: مختار أحمد  |  بتاريخ: 2012-07-15 ، الوقت: 18:53:26
  • تقييم المقالة:

عندما تحول الشعب الجيبوتي الىم صنعتتا جربه الحكومة الفاشلة عن طريق ادعاء تارة باكتشاف انفونزا الخنازير فيه كذبا وزورا ومرة أخرى عن الطلب هاب أن يلحقها برنامج الغذاء العالمي من الدول التي ضربها الجفاف في القرن الاقريقي مع أنها لا تزرع حبة طماطم بسبب أن تربتنا غير صالحة للزراعة حسب اعداء الحكومة،وايضا باحتكار أشخاص معينين في استيراد البضائع من الخارج بمباركة الحكومة مثلا تحجز الحكومة لشخص واحد في توريد الدقيق للبلد كاملا وآخر للسكر وآخر للأرز............الخم ما أدى الى أن تتحول الحكومة الى شركة اعتبارية وبتزاوج بين التجاروالحكومة الفاسدة، وفي آونة أخيرة تبين امتلاك سوق "" لزوجة اسماعيل وأن بعضا من البارات التي ترتادها الأجانب وبعض المواطنين يعود ملكيتها لنواب ووزراء في الحكومة وما حفي كان أعظم من افتتاح "كازينو" في العاصمة في بلد فقير جدا وافتتاح اللاشرعي/ اسماعيل عمر، وآخرا وليس أخيرا شركة واحدة للاتصالات في البلد حيث منع محاولات لشركات آخرى للدخول الى الأسواق الوطنية لتخوفهم أولا من توجه مواطنين اليها وثانيا أن هذه الشركة "جيبوتي تليكوم" لا تقدم خدمات فاعلة للمواطنين أبسطها انعدام التغطية وأنت في قلب العاصمة فضلا عن الأقاليم والمحافظات الداخلية الأخرى مما تطلب الى شراء المواطنين واصطحابهم بعص اجازة الصيفية شرائح من شركات في ما يعرف بصومال لاند المنفصلة من جانب واحد لاستخدامها داخل جيبوتي مما أثار حفيظة الحكومة والشركة على حد سواء وقاموا بنصب هوائيات لتشويش على التغطية التي تصلهم حيث استخدموا الجيبوتيون هذه الشركات للاتصالات حتى في مكالماتهم الداخلية بسبب رخصها من مثيلتها الحكومية فضلا من استخدامهم في الخارج .

في هذا الوضع التي رأت الحكومة نفسها الذي لا يحسد عليها وانتزاع الشعب حقوقه واستباقا على حدوث ربيع جيبوتي ارتأت أن تخفف من وطأتها على الشعب بمجموعة من رذاذ على العيون وهي كالآتي:ــ

1ـالاتصال من الثابت إلى النقال10 فرنكا تبدلاًمن 15 فرنك.

2ـومن الثابت إلى الثابت5  فرنكات،وفي الليل 3 فرنكات فقط ومجانا في الأقاليم الداخلية.

 أما الاتصالات الدولية فقد قسمت المناطق إلى10 مناطق وتم اختصارها إلى 3 مناطق فقط وهي كالآتي:ـ

1ـمنطقة الأولى الدول العربية ودول الكوميسا وقد تم تخفيف تسعيرة الاتصالات فيها إلى80 فرنك للدقيقة الواحدة بدلا من 240 سابقاً.

2ـالمنطقة الثانية هي إفريقيا ماعدا دول الكوميسا والدول العربية تم تخفيضها إلى 90 فرنك للدقيقة الواحدة بدلامن440 فرنك.

3ـالمنطقة الثالثة باقي دول العالم وانخفضت التسعيرة فيها إلى100 فرنك بدلامن500 فرنك.

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق