]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لاَ تَتَهِمْني ؟

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-15 ، الوقت: 15:27:27
  • تقييم المقالة:

لا تتهمني فلست مذنبتًا في شيئ ، ولا تكثر ملامي فلم أكن الفاعلة لما تظنُّ بي ، بالفعل أنا أحبُّ الكتابة وعلى

تلقاء ، لا تزرع مَا يُمْنعُ زَرْعه من الحقد والحسد فلن تجني إلاَّ الخراب يسود ، لا تعب فما العتاب إلاَّ علل للقلوب.

وإفتح نافذة بيني وبينك  علها تمد الجسور ، ولا تغضب مع أنني أدرك أنَّ هذا الإتهام تبعته ثورة من الغضب

وتفجرت هذا الحين ، لا تتهمني زلقد أكثرت الملام ولم تعد تهتمُّ لأمري كما من قبلٍ.

إذا كنت تهتم لأمري فلا تسرف في الإمتناع عني مع أنَّك تدرك أنني لا أطيق البعاد، ثمَّ قل لي أليس ما أفعله

سِرٌ من الأسرار أليس هدفًا لإرضاء الأعمار .

إذا كنت تهتم لي لا تتهمني وكذلك لا تلمني لأنني بحق أريد منك أن تكون الصندوق الذي يحوي الأسرار

كلما فتحته تطلعت ما في القلوب من إصرار.

صعبٌ إتهامك لأنَّ الإنسان ماهو إلاَّ عواطف تملئ المكان

إفهمني ولا تتهمني لأنَّك ستجدُ نفسك في مكاني لو ضَلِيتْ على نفس الإسرار.

إفهم كلامي وإفهم قصدي لأنني لا أتكلم بلغة الألغاز ، وحاول أن تفهمني وحاورني لأننا مكمِلا إلى بعضٍ .

فلا ترهق الأبصار. 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق