]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

سيد كلماتي

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-07-15 ، الوقت: 15:16:33
  • تقييم المقالة:

سيدي
يانجيي في جلوسي بالضحى وانيسي اخر الليل عشيا٬٬٬
ﻵأروم كلمات حب مغلفة كحلوى شهية٬٬
فشهيتي للحب ليست في اوهام ونظرات سوقية٬٬
بل الحب عندي عطاء لا ينتهي ووصال وحرمة سرمدية٬٬٬
ووجودك ايا سلطاني لوحة في قلب قصري لا افتؤ اتامل تفاصيلها المخفية ٬٬
لطالما صنعت عالماً كان شخصك فيه دوراً رئيسيا٬٬
أجهلك نعم٬٬لكنني مستعدة لان القي بنفسي في سجنك سنوناً علنية٬٬



واقلب صفحات كتابك بنهم واحتضن ماهترأ بكفيٌَا ٬٬
وألثم مااعشق منك واجعله لي دستوراً قدسيا
تجهلني نعم ٬٬لكني لعينيك أكون مقروءة كصحف يومية٬٬
تعمق في داخلي واجري مني شرايين وريدية ٬٬
كن لي نفساً وحياة كن لي رجلا شرقيا٬٬



واكون لك مارغبت روحك الثكلى وماكان للقلب مرجيا٬٬
ﻵتقل احبك فتلك لا طعم لها ان لم تكن فعالا معطية ٬٬
ودم ابد الدهر جليسي وانيسي فتلك غاية احلامي وعطية ٬٬
ومالحب ابغي ولكن الروح تطلب لك راحة بدمي مسقية ٬٬
قد كنت سيد كلماتي٬٬
ولكني اشهد انك لكياني بتٌَ سيداً ووليٌآ

 

جمان٬٬٬


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق