]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الثورة .. والإفراج الشرطي

بواسطة: ابراهيم سليمان  |  بتاريخ: 2011-04-22 ، الوقت: 18:30:52
  • تقييم المقالة:

كان من اهم نتائج ثورة 25 يناير المباركة الإفراج عن المعتقلين السياسيين الذين امضوا زمناٌ خلف القضبان ضاعت فيه احلامهم وآامالهم دون ذنب سوي معارضة نظام سياسي فاسد اراد أن يسكت اصواتهم ... وقد ادي الإفراجعن معتقلي الرأي إلي ثورة السجناء الجنائيين وذويهم للإفراج عنهم اسوة بسجناء الرأي .

ورغم اختلاف علة الإفراج فى كلا الحالتين الإ أن النظر في امر السجناء الجنائيين من خلال نظام الإفراج الشرطي أمر تقتضيه ثقافة الثورة وفلسفتها بما لايخل بمبداء العدالة في القصاص فالسجناء الجنائيون اقترفوا جرائم هزت ضمير المجتمع وصدرت ضدهم احكام نهائية واجبة النفاذ وقضائهم للعقوبة يقتضيه امن وسلامة المجتمع .

ومع هذا نجد ان معظم الشرائع الحديثة تأخذ بنظام " الإفراج الشرطي " وهو مايعني السماح للسلطة القائمة علي تنفيذ العقوبات بالإفراج عن المحكوم عليه إذا استوفي منها جزءاٌ معيناٌ .. وكان حسن السير والسلوك مكافأة له وتشجيعاٌ لغيره من السجناء علي الإقتداء به .

الإ ان الإفراج مشروط ان يظل المفرج عنه حسن السير والسلوك بعد الإفراج ضماناٌ لسلامة المجتمع وأمنه فإذا ماصدر من المفرج عنه مايعكر سلامة وأمن المجتمع وجب إلغاء الإفراج والإعادة للسجن لقضاء العقوبة كاملة .

والمشرع المصري نظم في قانون السجون " الإفراج الشرطي " واجاز الإفراج تحت شرط لكل محكوم عليه نهائياٌ بعقوبة مقيدة للحرية إذا امضي في السجن ثلاثة ارباع مدة العقوبة وكان سلوكه اثناء وجوده بالسجن مايدعو إلي الثقة في تكيفه مع المجتمع ، ولايجوز ان تقل المدة التي تقضي في السجن عن تسعة اشهر علي اية حال وإذا كانت العقوبة هي الاشغال الشاقة المؤبدة فلا يجوز الافراج الإ إذا المحكوم عليه في السجن عشرين سنة علي الاقل

إن ماتعرضه الصحف من محاولات هرب بالسجون .. وتمرد من المساجين يقتضي منا النظر في تلك المنشأت العقابية وهو الواجب الملقي علي عاتق رجال النيابة العامة بنص القانون لمراقبة تنفيذ القوانين واللوائح علي تلك المنشأت ويقتضي منا مراجعة حالة المساجين وتفعيل نظام " الإفراج الشرطي " بفلسفة ثورية تمد يد العون والمساعدة وتفتح صفحة جديدة لكل سجين كان مثالاُ للإنضباط خلال فتره سجنه وعاشت ثورة الشعب العظيم

إبراهيم سليمان

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق