]]>
خواطر :
شوهدت ذئاب على أطراف الوديان في فرائس تتحينُ ...مرت عليها البهائم وهي تتعجب... ردت الذئاب على البهائم ، لما العجبُ لولا الفرائسُ لما وُجدت الذئابُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . الحياة فصول .. جلوسنا لدقائق , لا يعني إحتوائها تماما هي دقائق نتأملها ..لا غير.   (طيف امرأه) . اختصار الكلام براعة لا يجيدها كل أحد، كما أن الإسهاب فيه فن لا يتقنه إلا القلة، والعبقري من يجمع بين الحُسنين   (محمد النائل) . 

يــــــــــــــا رب نتعظ ونفوق

بواسطة: طارق عقل  |  بتاريخ: 2012-07-15 ، الوقت: 09:25:52
  • تقييم المقالة:

يــــــــــــــا رب نتعظ ونفوق

بقلم الناشط الحقوقي :- طارق أحمد عقل محمد

فجئتنا وسائل الأعلام المسموعة والمرئية والصحف اليوم والأسبوعية المصرية والعربية والعالمية البارحة بخبر كارثة انهيار برج سكني تحت الإنشاء مكون من أحدي عشر طابقاً وقد أثر هذا الانهيار علي عقارات مجاورة له وقد تسبب في وفاة بعض المواطنين وأصابت البعض الأخر وهذا ملخص الخبر الإعلامي الذي نشر وأذيع علي جميع وسائل الأعلام المرئي والمسموع والمقروء وهذه كارثة كبري .

وإليكم الإنذار والجرس والتحذير الأتي :-

يا سيادة الرئيس ويا سيادة رئيس الوزراء ويا محافظ الإسكندرية ويا كل مسئول محب لبلدة مصر الغالية أستيقذوا وأفيقوا .

وأوجه كلامي بالأخص للدكتور كمال الجنزوري لأنه يعلم جيداً حجم هذه المشاكل بمحافظة الإسكندرية من البناء العشوائي للأبراج والعقارات السكنية المخالفة منذ أن كان بالوزارات السابقة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك .

يا رب نتعظ ونفوق بقي ويعلم الجميع والمسئولين والسيد الرئيس أن محافظة الإسكندرية منذ أكثر من ثلاثة أعوام بل وتزيد عن ذلك وهي علي صفيح ساكن

ومشكلة الأبراج العشوائية التي تقام وبصورة كبيرة جداً وبدون رقابة من آي جهة وبالأخص في جدية الثورة والسنة الأولي منها تزايدت بشكل كبير جداً دون مراعاة أصول وقواعد البناء الهندسية .

وكماً طمع وجشع معدوم الضمير من بعض المقاولين وشركات الذين يردون هم الأخريين الكسب السريع ومن وراء تنفيذهم لهذه الأبراج فيقوموا بالغش في الأساسات والموصفات المطلوبة .

ولذلك نري أبراج سكنية تقع قبل حتي تشطيبها والانتهاء منها بدون تدخل من أحد وهذا أيضاً من ستر ربنا علينا أنها بتسقط قبل أن يسكنها أحد حتي لا تتضاعف الكارثة علينا ولكن هذه الأبراج والعقارات الآيلة للسقوط والتي سقطت فعلياً تؤثر علي العقارات المجاورة لها مما يوسع من دائرة المشكلة وتزيدها تعقيداً وسواً .

أن المناطق التي تتم فيها بناء الأبراج بالإسكندرية مناطق  لا تصلح لبنا الأبراج والأرض في هذه الأماكن المقام عليها هذه الأبراج والعقارات السكنية تربتها غير مستقرة ولا تتحمل كل هذه الارتفاعات .

وهذه المشكلة بدأت في عهد الرئيس السابق المخلوع لأنه كان رجال الأعمال والهليبة واللي عاوز يكسب مكاسب سريعة ما كان عليه إلا أن يدفع للمسئولين ولمحسوبين النظام ويفعل آي شيء يحب أن يفعله وهذا ما جعل الإسكندرية العريقة مسرحاً للأحداث .

وجعلها مطمع من معدومي الضمير للكسب السريع وغير شرعي .

وهذه المشكلة طرحت بالصحف والأعلام في عام 2010 , وعام 2011 ولم يسعي لحلها آي مسئول .

فيحب علي الرئيس وعلي رئيس الوزراء حلها من جذورها وإصدار قراراتهم بهدم جميع الأبراج والعقارات المخالفة لشروط البناء والقواعد والأسس الهندسية السليمة  .

بل يجب عليهم أيضاً إصدار قراراتهم بتنفيذ قرارات الإزالة للعقارات المخالفة والصادر لها قرارات أزلة منذ أعوام ولم تنفذ حتي اليوم .

يجب علي الرئيس أن يأمر بتشكيل لجنة فنية دائمة من المتخصصين لمراجعة جميع طلبات البناء للأبراج والعقارات السكنية بالكامل في محافظة الإسكندرية بل وفي جميع المحافظة تقوم هذه اللجنة بمراجعة الأوراق والشروط الفنية والهندسية سواء للأبراج والعقارات المقامة بالفعل والتي سكنت أو التي جاري إقامتها وإنشائها أو التي تحت التقدم لإنشاء والإقامة وذلك قبل إصدار رخص البناء .

كما تقوم هذه اللجنة بإلغاء آي رخصة مخالفة والأمر بإزالة المخالفة علي حساب صاحب العقار أو البرج ويكون قرارات اللجنة نهائية ومشمولة بالنفاذ المعجل .

وذلك حتي لا نصبح كل يوم علي كارثة جديد نتيجة مخالفات البناء والإسكان العشوائي .

نحن نهرب من العشوائيات التي تقوم من الأهالي البسطاء وذلك لظروفهم الصعبة ونحاول جاهدين لحل مشاكل تلك العشوائيات ,

كما أننا نعاني من البناء العشوائي علي الأراضي الزراعية ونعاني من البناء علي أرضي الدولة التي يوضع اليد عليها ويتم الاستيلاء عليها .

ولكن هذا المشاكل لأسباب اقتصادية وظروف معيشية صعبة ويمكن حلها ....

أما مشكلة الجشع والطمع في المكسب السريع علي حساب أرواح البشر وحياة المواطنين الأبرياء هذه هي المشكلة الحقيقية وهي مشكلة بالبناء العشوائي للأبراج والعقارات السكنية بالمخالفة للشروط الفنية والهندسية وبالمخالفة للقانون وهذه المشكلة يجب بترها من جذورها نهائيا ومحاسباً مرتكبيها بأشد العقوبات القانونية حتي يكونوا عبرة لمن تسول له نفسه العبث بأرواح وحياة المواطنين البسطاء من الشعب المصري .

ولكم جزيل تحياتي وتقدير

طارق عقل

محمول 01118099590

أيمل :

 tarekakl2011@yahoo.com

tarekakl2012@yahoo.com


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • ح ب | 2012-07-17
    انقذونا نحن سكان شارع دياس / كامب شيزار من كارثة اشد من كارثة المنشية فهناك عمارة تحت الانشاء بدون ترخيص سوف تحطم ستة عقارات بجوارها مسكونين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق