]]>
خواطر :
رأيت من وراء الأطلال دموع التاريخ ... سألته ، ما أباك يا تاريخ...أهو الماضي البعيد...أم الحاضر الكئيب...أو المستقبل المجهول....   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يا دنيا يا غرامي

بواسطة: هيثم عبد الشافي  |  بتاريخ: 2012-07-15 ، الوقت: 04:26:18
  • تقييم المقالة:

 

متسألنيش .. هما اديا ممدودة بالشكل ده لمين يمكن .. لـ ورق الكوتشينة أو للرغبة اللي بتغسل ايدها بين ضلي وضلك وانت..... يمكن .. للروح التالته العايشه معانا أو لـ سبونش بوب اللي مضطرة حالا اسقف له وهو بيقدملك قهوة تمانيه الصبح مع أول سيجارة قبل خروجك   لو ح تفكر يبقي تسيب تفاصيل يومك لوجع الراديو وتوهانك بين محطات تلاته الفجر وانت بتسمع " يا دنيا يا غرامي " بصوت "رفعت"   وضروري .. تعرف كدبك علي درج السلم وانت راجع اخر الليل مش ح يفسر لصمت المسافة ومواصلات رجوعك معني  لـ شتياق لشكل العملة الفضة ف ايد ستك وسر هروبك لمدرستك الاعدادي ساعة المغربية   بجد كان نفسي افهم ليه جتني تعيط وبتشرح وتاخدني لتفاصيل اغرب مليون مرة من شكل محلات البقالة وببانها المقفولة وقرآن وراديو وصوت طالع بيرسم لعينك اول محطة ترميك بعيد عن حضن امك وشوارع كل اللي فاكروا منها شكل الإضاءة في حضن الميه واسفلت هادي منستش تسيب له عقب سيجارتك تذكار.  
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق