]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشذوذ الاجرامي

بواسطة: Faical Boukhalfa  |  بتاريخ: 2012-07-14 ، الوقت: 22:54:12
  • تقييم المقالة:

تعد الجريمة بالمفهوم القانوني إنتهاكا  للنظام القانوني السائد ، بخلاف المفهوم الاجتماعي لها ، إذ تعتبر في بعدها هذا إنسلاخ عن القيم الاجتماعية السائدة ، ومن ثم فإن المقاربة  المنهجية بينهما ستؤدي بنا إلى نتجية حتمية منطقية مناطها ضرورة توحيد المفهوم القانوني والاجتماعي للجريمة، فهي بهذا المنحى تعتبر خرقا  للنظام القانوني السائد في الدولة ، المستمد من روح القيم و التقاليد الاجتماعية .إلا أن أبعاد   الجريمة أخذت مناحي متعددة فمنها النفسية والاجتماعية و البيولوجية، و من بين أهم المشاكل العويصة التي أرقت علماء الاجرام ، تلك المتعلقة بإجرام الشواذ، إذ إستفحل بشكل رهيب أدى إلى دفع وتيرة معالجته من قبل مختلف التشريعات العالمية،  إلا أن المشرع الجزائري لم يتناول بالدراسة هذه المشكلة ، حيث إكتفى بعرض موانع العقاب بالنسبة للمختلين عقلياـ أما الشواذ اللذين إختلت قدراتهم النفسية و الذهنية فلم يدرج لهم تدابير وقائية سابقة تنعكس على دراسة ملف الجاني لا سيما ما تعلق منها بالجوانب النفسو إجتماعية، إذ أفرد للشاذ عقوبة خاضعة للسلطة التقديرية للقاضي ، وبعد إنقضائها يفرج عنه دون إتخاذ  أي إجراءات ردعية وقائية لاحقة، ومن ثم فإن خطورته ستبقى متأصلة في ضمير المجتمع إن لم تتخذ إجراءات قانونية مدروسة أساسها إستأصال الخطورة الاجرامية الكامنة في نفسية المجرم الشاذ.

  • طيف امرأه | 2012-07-15
    مقال مهم جدا يجب ان يتم النظر حاليا بكل ما ينتشر من مظالم جديده
    فقد تعددت المواهب في القتل والطريقة والاسلوب
    ليت المتخصصين بالامور القانونيه ينظرون لتلك المشاكل بجدية اكبر ويحرصون على وضع عقوبات تليق بها ولن يعجزوا فان ديننا وضع قصاصا رادعا لكل مشكلة وقضية
    بارك الله بكم وارجو من الله ان يسمعوا كلامكم ويقوموا بتصليح الامور لخير المجتمع
    طيف بخالص التقدير


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق