]]>
خواطر :
“كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصراحة راحة ...الرياضة تحتضر..!!

بواسطة: الكابتن على عبد الهادى سباق  |  بتاريخ: 2012-07-14 ، الوقت: 18:26:09
  • تقييم المقالة:

      كرة اليد فقدت رونقها وبريقها،وتأخر ترتيُبها محليا وعالميا  ،والأنديه تركت اللاعبين دون رعاية،وتأخرت المرتبات للاعبين والمدربين والاداريين،الى ثمانى شهور متتالية، ولم يجدوا امامهم سوى اللجوء الى اصدقائهم اقاربهم للإقتراض منهم؛ والان نحن مقبلون على شهر رمضان، ويعقبه العيد، فهل هذا الحدث وهذه المناسبة ستحرك المشاعر والاحساس، لدى المسئولين...... اشك فى ذلك .

* - ما ذنب فرق الاشبال والناشئين، من حرمانهم من اللعب، بحجة الأمن، هذه المراحل السنية الصغيرة،ليس لها جمهور ولا يتفرج عليها سوى أولياء الأمور،الذين يحملون الماء والعصير لأبنائهم،فمايحدث الان من توقف للألعاب الرياضية، بشكل عام وشامل، هدم للرياضة وهدم للقاعدة، وفشل كبير للرياضة،فى مصر .

الكابتن / على عبدالهادى سباق

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق