]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حالات من البعث في الدنيا ...المقال الرابع

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-07-14 ، الوقت: 12:47:32
  • تقييم المقالة:

قوم موسي عليه السلام ...

يقول الله تعالي :....وإذ قلتم يا موسي لن نؤمن لك حتي نري الله جهرة فأخذتكم الصاعقة وأنتم تنظرون ....ثم بعثناكم من بعد موتكم لعلكم تشكرون ....سورة البقرة

بعد أن رأي قوم موسي الأيات والمعجزات التي أجراها الله علي يدي نبيه موسي ..إذا بهم يقولون يا موسي لن نؤمن بما تدعونا اليه حتي نري الله رؤية واضحة لا لبس فيها ...فكان الرد الإلهي الفوري ..فأخذتكم الصاعقة ...أي أنهم صعقوا ردا علي طلبهم الذي جاوز كل الحدود والصعقة هي نوع من العذاب ...ونتيجة هذه الصعقة ماتوا ...ثم بعثهم الله من بعد أن أماتهم لتكون هذه آية من آياته فيهم ولعلهم يشكرون الله الذي أماتهم ثم بعثهم بعد موتهم مرة ثانية ..

ويكون قوم موسي عليه السلام ...ممن ماتوا وبعثوا في الحياة الدنيا ....


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • omaymasalem | 2012-07-15
     
    عدم تأدب بني إسرائيل مع الله تعالى فهم في كل مرة يقولون  

    لسيدنا موسى -علية السلام - *ادع لنا ربك* فأضافوا الرب 

    إلى موسى - علية السلام  - ولم يقولوا *ربنا* وكأنهم في 

    غنىً عن ذلك

    علم الله تعالى لكل ما يكتمه الناس وإظهاره * والله مخرج ما 

    كنتم تكتمون*.

    قال تعالى" لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه لبئس ما كانوا يفعلون"


    صدق الله العظيم


» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق