]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

غريق في بحر الأوهام

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-14 ، الوقت: 11:42:00
  • تقييم المقالة:

غريق في بحر الأوهام لأنَّه لم يعرف للسباحة طريقة ولا كيفيَّة ، غريق لأنّه سبح في مكان غَرقى

ولأنَّ السَبَاح إذا لم يعرف العَوم فلن يسمى سبَاحًا، أنَّ سبر الأعماق هو عمق يسكن أكبادنا كما الفرق بين الليل و

النهار فهل نقتحم المجهول بدون إدراكٍ لما يأخذنا وإلى أين؟

إنَّ الأوهام إذا ما لم نكبحها سنسرفيها وسننسى الزمان ونذهب في الإطراء بلا حدود.

وقد نكتسب الجرأة والمنافذ لإغلاق كان محكمًا.

وللأوهام إيجابيات أخرى ......طبعًا كأن أكون متحرِرَةً وبدون قيدًا ....

وقد تمدنا بالجسور إلى كلِّ ممنوعٍ وإلى كلِّ  مفقود.......

الغرق في الأوهام هو إمتدادٌ للأحلام ...هو السباحة في الخيال ...... والتحقيق القدرة المفقودة في الحقيقة.

قد يصبح لي رصيد من الأحلام وقد تحقق في روحي وأنا الوحيدة المالكة.

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق