]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

زبد البحار

بواسطة: Houssem Migel  |  بتاريخ: 2012-07-13 ، الوقت: 15:05:27
  • تقييم المقالة:
كلما هاجت البحار                                       كتبت القصائد والاشعار                                                                   رأيتك من بعيد                                                                                               عرفت انك حبيب                                        اصبحت مثل العندليب                                                                                         حسن الصوت والاساليب               اراك كزهر الاقحوان                                                                                        صفراء مبتسمة بلا عنوان                                     أتخيلك في كل مكان                                                                                           غرقت في الحب والاوهام                          هذه حكايتي هذه الايام                                                                                             سميتها التائه في الاحلام
« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق