]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ردي علي تعليق الأخ نشأت لي علي مقالة الرد علي ردود الأفعال

بواسطة: طارق عقل  |  بتاريخ: 2012-07-13 ، الوقت: 10:37:19
  • تقييم المقالة:

جاني رت من الأخ  نشأت الحداد 2012-07-12 يقول فيه الاتي :-

أنا بأقول للى كاتب هذا الكلام أنت حقود حقود ولا تخاف على مصلحة البلاد زى ما أنت بتقول , على رد هذا لو كان النتيجة لصالح شفيق كان المجلس العسكرى سابلة الجمل بما حمل لأنة واحد منهم وإليهم , هية باينة زى الشمس وخلى بالك الشعب لقد زيح عن وجهة الغمامة , وبقى يعرف كل صغيرة وكبيرة . وعلى فكرة أنا غير منتمى لأى تيار أو حزب .

وردي عليه هو كالاتي :-

الأخ الفاضل نشأت أشكر علي تعليقك رغم سوء ظنك بي وأرد علي سيادتكم بالأتي :-
ولاكني لست حقود علي أحد ولستو عضو بأي حزب ولكن أو بجماعة الأخوان أنا بقصد أننا كفاني سراع علي السلطة من الجانبين وأن الجماعة يجب أن تحترم الشعب وأم الدتور مرسي نجح بنصف من أدلو بأصواتهم وبربع من لهم حق التصويت وهم ما يزيد عن 55 مليون نسمة أي ليس كل المصرين معه وبالتالي يجب علية أن يكون لكل المصرين ويجب عليه أن يكسب الكل وأن يعمب علي مصالح البلد وليس مصالح جماعة الأخوان ولوعاوز تعرف أكثر عن جماعة الأخون التي أسسها الأمام حسن البني أقراء كتب الأمام حسن البنا وأنت تعرف أن أصل الجماعة الدعوة والأرشاد وليس السياسة وعلشان كده سمي نفسه المرشد العام للجماعة وليس أمير الجماعة أو قائد الجماعة أو رئيس الجماعة .
وأنا لا أحمل علي أحد بل بأحترم الكل وبالأخص الدكتور مرسي ولكني أريده أن يكون لكل المصرين ولاني دارس قانون وأعرف جيداً أنه ما كان عليه أن يعترض علي حكم أكبر محكمة قضائية مصرية بل كان يجب عليه أن يحترم أحكامها.
ويسعي بأن يسرعوا في وضع الدستور المصري الجديد ثم يتم أنتخاب مجلس شعب جديد ولوا أتي بهم الصندوق مرة أخري بمرحباً بهم ولو لم ياتي بهم فخلاص يرضوا بما ياتي به الصندوق


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق