]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفَقِيرُ إبنَ الغَنِي

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-13 ، الوقت: 08:48:27
  • تقييم المقالة:

الفقير هو ذاك الشخص المولود غنيًا والذي عرف ثراءً لم يمكن له الفقر ..وهذا هن أراه لأنّه لم يعرف من أين جاء

هذا الثراء سواى أنَّهُ موروث عن كبير قبله ، ولأنَّ الفقر حالة لا تستدعي الصبر والحذر مع إعداد العُدَّة للظرف

فلن يكون هَينًا لمن وُلٍدَ غنيأ أن يتنازل أو يَمنح نَفسه للتَفْكير في يوم أنَّه سيصبح فقيًرا.

الفقير من لم يبحث لنفسه محرجًا وهو واقِعٌ في مأزق ؟

الفقير من رضى بالقليل مع أنَّ الدنيا واسعة العطاء وواسعة المساحة وتسع الجميع .

الفقير من حاسب غيره وهو غير قادر حتى توجيه نفسه  لأنَّه ضعيف.

الفقير قليل الهمة وقد أوصانا رسولنا الأكرم بأن نكون أصحاب همة .

الفقير من نظر في جيبه فعرفها أنها خالية وعرف السبب هو أنّه لم يعمل فلم يفعل غير التَحصُرْ.

وبعد هذا إذا وجد الإنسان أنَّه فاعلٌ كلَّ هذا وقلبَّ في أحواله فوجد نفسه خاوٍ لأنَّه صاحب هذه الميزات والوصفة

أليس هذا هو المُفلس أو مايسمى بالإفلاس الشخصي؟؟

لأنّ الإنسان اليوم لا يفكر إلاَّ في نفسه وهذا مع الأسف .. لكنَّه الواقع والذي يتردد أمامنا في عُجالة.

فمن إهتمَّ لحالةِ الغير ونسي نفسه فهذا هو الفقيروالفقير المُتقع..

الإنسان غالٍ وغالٍ جِدًا لأنَّه أغلا مخلوقٍ على الأرض .....تعافينا وإياكم من شُرورِ أنفسنا.....

 

 

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق