]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماذا لو كان بيان الشيخ الخنيزي كالتالي ؟

بواسطة: محمد العبقسي  |  بتاريخ: 2012-07-13 ، الوقت: 00:26:19
  • تقييم المقالة:

 

تعليقا على البيان الظالم المتبنى من الشيخ عبدالله الخنيزي في التساهل بموضوع سقوط شهداء القطيف وعدم تحميل مسؤوليتها الدولة ووقوفه مع الظالم ضد المظلوم وجهوده في وقف الحراك الشعبي

نص بيان الشيخ عبدالله الخنيزي بعد سقوط شهيدين في القطيف في تظاهرة تطالب بإطلاق سراح الشيخ نمر النمر 

( قال تعالى : " وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً "   إنني ومن منطلق المسؤلية الشرعية التي يجب عليّ تحملها أمام الله وأمامكم، أن أقدم نصيحتي في هذا الوقت الحرج إلى كل أبنائي وبناتي والتي أدين بها أمام الباري تعالى،   فإن المرحلة المتوترة والعصيبة التي تمر بها القطيف تحتم علينا جميعاً العمل بكل ما نستطيع على صيانة المجتمع من أي تدهور أمني - لا سمح الله - حفاظا على الأنفس والحرمات لأن تلك الحالة سوف تؤثر على الساحة كلها.   وأناشد أخوتي من المسؤلين في قوى الأمن على ضبط النفس وتحمل أبنائهم لأجل عبور هذه المرحلة الحرجة والخطيرة بسلام. إنتهى . )

الله سبحانه وتعالى خلق للإنسان عينين يرى بهما ولكي يفرق بين الحق والباطل , لا أن يرى جانب ويقصي آخر . لا أن يقف مع الباطل ضد الحق . لا أن يقف مع القاتل ضد المقتول بغير ذنب وجرم . مهما إتسعت رقعة الحدث .. سواء كان على مستوى فرد لفرد , او فرد ضد مؤسسة , او فرد ضد وطن , او حتى فرد ضد أمة فالقتل بغير ذنب جرمٌ كبير لايُغتفر ( أنه من قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ) سورة المائدة .

والوقوف مع القاتل هو مساعدة في قتل الناس جميعًا . وياترى ماهو السبب الذي أدى لقتل الشباب ؟ هل لرفعه صورة شخص يظن في قراره بأنه رمز للحرية ؟ من هنا .. فموقف الشيخ الخنيزي وبيانه المتسرع والذي ينم عن نقص في الخبرة وعدم دراية . هذا البيان الركيك والمخجل هو تلاعب في دماء الناس . ليس كل عمامة بارعة وعارفة في مختلف جوانب الحياة , فاعرف قدرك واكتف بقراءة القرآن لعله يهديك إلى سواء السبيل  

ماذا لو كانت كلمة الشيخ الخنيزي كالتالي :

 

( قال تعالى :" وَلتكُن مِنكُم أُمّة يَدعُونَ إلى الخَيرِ ويَأمُرُونَ بِالمعرُوفِ وَيَنهونَ عَنِ المنكَرِ وأُولئك هُمُ المفلحِونَ " سورة آل عمران " إنني ومن منطلق المسؤلية الشرعية التي يجب عليّ تحملها أمام الله وأمامكم، أن أقدم نصيحتي في هذا الوقت الحرج إلى كل أبنائي وبناتي والتي أدين بها أمام الباري تعالى، وأن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأكون عونا للمظلوم وآخذا بحقه ولو بأقل القليل وهو اللسان .

(من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه وإن لم يستطع فبقلبه وهو اضعف الإيمان ) فإن المرحلة المتوترة والعصيبة التي تمر بها القطيف بسبب القوات التي قتلت شبابنا بل خيرة شبابنا تحتم علينا جميعاً العمل بكل ما نستطيع على منع المجتمع من أي تراجع في المطالبة بالقصاص - لا سمح الله - من القتلة ومحاسبة جهاز الدولة حفاظا على الأنفس والحرمات لأن تلك الحالة ستؤثر على حياتنا الأخروية ومحاسبة الله لنا على تقصيرنا وخذلاننا المظلوم , وأيضًا استمرارها يعني بأن هنالك مؤشر لسقوط شهداء آخرين .

  وعلى المسؤولين في جهاز أمن الدولة أن يتحلوا بقيم الإسلام والذي هو بريء مما يفعلون من فساد في الارض وعلى الانفس , وإلا .. فمصيرهم الخزي في الدنيا والآخرة , كل هذا لأجل عبور هذه المرحلة الخطيرة وتجنب اخطائهم الفجيعة ومحاسبة المتسبب وإبعاد هذه القوات من أرضنا لتجنب الضرر . )

 

      فــ أيها الشيخ الخنيزي , هذا نموذج بسيط وسريع لطريقة كتابة بيان لابأس به , وليس كالمخزي الذي اعتمدته

   وفي الختام .. التاريخ يعيد نفسه , فمعاوية أتى ببطشه , وشريح القاضي أعاد فعلته الشنعاء لقتل الحراك والمطالبة بالحقوق وعلى الناس بأن يعتمدوا على العقل والشرع لا على العمائم المزيفة والعمائم الشريحية نسبة لشريح القاضي جدهم .

  والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  الكاتب : محمد العبقسي


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق