]]>
خواطر :
مولاي ، لا مولى سواك في الأعلى ... إني ببابك منتظر نسمات رحمة...تُنجيني من أوحال الدنيا وحسن الرحيل ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

إحياء ليالي الجزائر

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-12 ، الوقت: 18:33:30
  • تقييم المقالة:

ونحن لا نزال نعيش نشوة الإحتفال بالجزائر ولا زلنا نعيش الليالي الصيفية الجميلة  لا يسع الإنسان إلاَّ الخروج

والإنضمام لهذه القوافل الشابة التي تحتفل .

وللصدفة الزمن فصل الحرارة والشمس مسترسلة ، وبالموازات نحن في العطلة الكبيرة لنهاية الموسم الدراسي

الهدف واحد والوجهة واحدة والمتابع لهذه السهرات لهي ترويح عن النفس

لكن هل لازلنا نتفكر الفترات السوداء والتي عاشتها البلاد لِنعتبر .......أم أننا نعيش أيامنا الحاضرة وفقط.؟

والحقيقة أيَّة شعبٍ من الشعوب لن يكون إلا حابب للسلام ....فهل تعود علينا الذكرى بما نتمى.

على كلٍ لقد حضرت الكثير من هذه الحفلات وإستمتعت كثيرًا.

ولا أزال أحضرها لأنني إبنة شجرة وإسمها الحريَّة.

لا أريد لِبني جلدتي العيش في بؤسٍ بل أتمنى لهم الرفاهية كما هي دائمًا.....

نريد من الحبيبة الغالية الجزائرأن تبقى سعيدة وهانئة ...

جزائر يا بلادي العزيزة             ياموطن الوفى والأصالة

وعدنا لك بالطيبة                  ياعزيزة أنت لنا أمانة

 

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق