]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( الحب.........و سنينه )

بواسطة: Gamal Zedan  |  بتاريخ: 2011-07-18 ، الوقت: 21:28:15
  • تقييم المقالة:

الحب ليس فقط حاجة ملحّة , وانما هو اهم ضرورات الحياة , فبه يحيا القلب ويدرك معنى السعادة الحقيقية فى الدنيا , وبدونه تصبح الحياة صحراء قاحلة , وهو رغبة النفس الانسانية وميلها الطبيعى الى الاخر, لكن تعريف الحب الحقيقى يحتاج كثير منا ان يعرفه , أو بالاحرى ان يواجه نفسه بهذا السؤال : هل الحب امتلاك أم عطاء؟   

والفرق بين الحب وغريزة التملك خيط رفيع اذا ما تبينته تكتشف الفارق الكيبر ، ان الحب عاطفة تسمو بك الى مرتبة الملائكة والتملك غريزة تنحدر بك الى مرتبة الحيوان ، الحب يدفعك الى ان تضحي بنفسك في سبيل من تحب ، وغريزة التملك تدفعك دائما الى الى ان تضحي بغيرك في سبيل نفسك . عندما تحب تغار لمن تحب تغار لسعادته وراحته وسلامته ، والتملك يجعلك تغار لنفسك لسعادتك وراحتك وسلامتك وشهوتك . الحب عطاء, سخاء, حنان , ودّ وحرص على من تحب وحماية له حتى ولو افتديته  بحياتك, والتملك انانية , اشباع لرغباتك ممّن تدّعى حبه , حصار له و تكبيل لحريته , و كل من يحب يتمنى ان يملك من يحب وقد تتحقق امنيته فتكتمل عناصر الحب فاذا لم تتحقق امنيته يبقى الحب ناقصا أحد عناصره ولكنه يبقى . فالتملك عنصر من عناصر الحب ولكن الحب ليس عنصر من عناصر التملك ( هذا هو الخيط الرفيع ) لذلك يجب على كل من يدّعى الحب ان يبحث فى نفسه جيدا ليعرف قدرته على العطاء, ثم حينئذ يستطيع ان يعلن للمحبوب بملىء الفم بل بملىء القلب والروح أأأأأأأأأأأأأأحبك

 ملاحظه : ليس بالضرورة ان يكون هذا الحب , حبا مفاجأ ـ على غفله ـ ما يطلق عليه الحب من أول نظره , ولكنه قد يبدأ صغيرا يحبوا كما الاطفال ومن ثم يكبر فيكبر حتى يملىء القلب ولن اقول فلا يترك فى القلب مكانا لأحد , بل يجعل قلبك روضة من يدخله يدرك معنى السعادة.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق