]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

همسة مني وإلي

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-07-12 ، الوقت: 15:53:41
  • تقييم المقالة:

ودار بيننا همسات:
قلت لك:


سلطان القلب لا يحكمه سلطان

وسفني لم تجد في غير مدنك مرسى

ولا لسواك ربان
..
فأجبتني:
كيف تكونين جارية وانتي من جعل مني القبطان
..
فقلت:

أكون خاتماً تشير به بالبنان

أكون ورقة من دفترك سطرتها الأحزان
.
وقلت وقتها:

كم انتي متهورة الا تخافي مما سطره الزمان
فأجبت بعفوية:

أكون كيفما أكون المهم أن يبقى لي فيك ركن من الأركان

لم يعد للخوف في قلبي مكان

وأحب التهور ففيه لذة تستحل الوجدان
.
وأذكر أنك قلت:
كم انتي جذابة لحد الادمان وكم اتمنى التقرب لحد الائتمان
..
فأجبتك:


صدقني بيدك بطاقة الائتمان أدخلها وستشعر حقاً بالأمان
..
فقلت:

كيف ومتى والى اين سميضي بنا البركان
.
وأجبتك:

ألم تسمع بأن الطهر لا يأوي إلى النيران

وكلانا يعلم أن الحب ماعاد بهذا المسمى الفتان وأننا بحاجة إلى ماهو أرقى من مجرد مشاعر تعتلي الكيان
..
سألتني:

ماذا نفعل
..
وأذكر أني قلت لك قُدْ بي حيث شئت ألستَ الربان

ولم أتوقع أن تأوي بي إلى ذاكرة النسيان
يامن يسمى إنسان....
"بقلمي "


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمان | 2012-07-14
    كم أنت مذهل الحضور وحيث مررت أستاذي يرش العطر ويسري ريان
    بعد كل هذا الرد مالي قدرة على التحدث ببنت شفة
    ألتزم الاستمتاع بتذوق شاعريتك العذبه
    وأشككرك بعمق
    " ولكنه للأسف لم يستحق أن يكون رباناً وخذلني جدا "
    أشكرك
  • أحمد عكاش | 2012-07-13

    [ سألتني:
    - ماذا نفعل؟
    وأذكر أني قلت لك: قُدْ بي حيث شئت، ألستَ الربان؟!]

    جميل هذا الحوار الشاعري،

    مُتحاوران شاعران، يقطر الأوّل شهداً، ويُنبِتُ شريكُهُ ... أقحواناً،
    فقولي لي يا جمان: ماذا أبقيت من الجمال لم تجمعيه في في هذا السحر الحلال؟.

    أرجو لربّانك أن يسير زورقُهُ إلى مرافئ الحبّ والأمن والسلام..

    حيث لاينبتُ إلاّ الزهر

    حيث لا نسمع إلاّ تغريد العنادل، و وشوشات أوراق الشجر..

     وهسهسات العصافير بين أفنان الجوري ..

    فسر يا مركب (الجمال) في ساقية العواطف، ولا تتوقف في أيٍّ من المرافئ القادمة..

    فأنت سائر إلى جزيرة كلّ ما فيها شموس وأقمار ولآلئُ و(جمان)...

    تقبلي مني تقديري و

    أطيب الأماني بإقامة سعيدة مديدة في عالم الشعر والجمال. 

    • جمان | 2012-07-14
      كم أنت مذهل الحضور وحيث مررت أستاذي يرش العطر ويسري ريان
      بعد كل هذا الرد مالي قدرة على التحدث ببنت شفة
      ألتزم الاستمتاع بتذوق شاعريتك العذبه
      وأشككرك بعمق
      " ولكنه للأسف لم يستحق أن يكون رباناً وخذلني جدا "
      أشكرك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق