]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

قلمي اشتاق أياصاح!

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-07-12 ، الوقت: 15:42:35
  • تقييم المقالة:



منذ مدة وانا امنع قلمي الحديث ،،
خنقت مفرداته بأناملي


أتعلم لم؟ لم كل تلك القسوة
لأنه لاينطق الا بك وباسمك


لايتنفس الا حضورك الوهمي المزيف
وحبك الاسطوري المختلق من خيالاتي
المفتقدة للعطاء...


لن اكون قاسية ان حرمته هذه الكتابة
لانني بذاك امنح نفسي شرف نسيان
ورق متعطش لاسمك...


يجعل دمعي يترقترق مدرارا
امنح قلبي نبضا طبيعيا افتقده لزمن
امنح وجهي رونقا اختفى مذ لاحقت طيفك
امنح من حولي مرحي
وفكاهتي التي كنت اوجهها مغناطيسيا
نحو فؤادك...

الذي امتص
كل مافي روحي من خضرة
ذبلت اوراق وردي
وروايتي بك اختمها
بدم معصمي بصك االغفران...


وارمي بها الى هاوية
الخذلان لتحترق مع كثير وكثير من
روايات من شتى الاصقاع والازمان
لاعيد لتنفسي هدوءه
ولحياتي بضعا من الوان
"جمان كنت وساعود جمان "


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • جمان | 2012-07-14
    ومن أنا لأرتقي بفكري اليك واكن الى صفك بعد ان قرات لك ماقرأت
    اصبت بالذهول وأود المزيد جدا جدا
    وكلي سعادة لمعرفتي بقلمك النابض بالروعة
    ههههه أشكرك أستاذ أحمد أنت قارئ للحرف وماخلفه بمهارة

  • أحمد عكاش | 2012-07-13

    أجلْ، كنتِ (جمان) وستبقين (جمان)،

    وهل ثمَّةَ من يجرؤُ أن يرفع طرْفَهُ أمَامَ (جمان)؟!.

    فيا حروف الشعر تعالي واستسلمي ...

    يا أحاسيس النابغين .. أما آن لأبيات الشعر أن تُفتح على مصاريعها .. وتُشرع لتستقبل فتاةً تسوق أمامها جيشاً من الأشعار،..

    ويمشي خلفها ربيع كلٌّ خُضرته أزهار..

    ولا تحوم حول هامتها إلا بديع الأطيار ؟.

    ليتني كنْتُ مثلك .. شاعراً، لأزهو بموهبتي على الأقلام والحبر والأوراقِ ..ِ

    ولكن.. ما كلّ ما يتمنّى المرءُ يدركُهُ .

    لا عليكِ  لا عليكِ، يكفيني أنّك أدركت ناصيةَ الجمال: جمال الحرف، وجمال الشعر، وجمال المشاعر، وجمال الخيال..

    هل تسمحين لي أن أقول لك: (أنتِ أنانية)، لا تزعلي: أليس الاحتكارُ أنانية ؟!.

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق