]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

يوم ماطر

بواسطة: جمان  |  بتاريخ: 2012-07-12 ، الوقت: 15:37:26
  • تقييم المقالة:
أرفع رأسي بالتفاتة خلفية
فأرى غيوماً متى اجتمتع ؟أغفوت؟؟
ألقت همومــــاً علينا ندية
أمطاراً منها الأشجار التمعت
سماءٌ لا زوردية رش عليها القطن حلية
غيمات كنت اثقبها أحلاماً بلقيانا سُقيت
دقائق تختلس الشمس النظر لدفتري بعفوية
تخبئ رأسها خلف حلواي القطنية
لترى أمن جديد إليك كتبت!!
لـ اللحن في كل الفصول طعم لا للشتاء سميّه
ومشاعري كغيماتي تشد بعضها بعضاً هرعت
نصيبي منك ياغائب كما شعراتي من الشمس شتوية
تطؤ حلمي طيفاً في النهار تمحوه دموع السماء إذ بكيت
يوم ماطر لاريب كغيره لدى العامية
وفي وحدتي أدقق ملامحه ونسمات البرد لملامحي رقيت
حتى قلمي الوردي ذو ملامح أنثوية
كل أقلامي عداه جف وحزني مداد هويته جهلت
كعادتي أطبق شفتي قلمي بسرية
ألملم في خاطري لحظات فرح لأيام تعيسة في قربك رثيت

كتبتها في يوم ماطر"جمان"


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق