]]>
خواطر :
يا فؤادُ، أسمع في نقرات على أبوابك تتزايد... أهي لحب أول عائدُ ، أم أنت في هوى جديد منتظرُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لله زمام الأمور

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-07-12 ، الوقت: 14:20:15
  • تقييم المقالة:

ينسبون إلى الدنيا...سوء نيتها...في تدبير الشؤون...فيقولون ...هذه سنة الحياة...وينسون ...أن لله... في تدبير الأمور لشؤون...وفي خلقه سنن...لمن اعتبر...واستغفر ...من زلة لسان...وليس القلب يؤمن...بجبروت الإنسان...إلا من طغى...ومن تحت ...جناح الرحمن...لم يعد له المقام...وإلى الشيطان...هتف الولاء...فغفرانك ربي...إن نفسي ...تاه ...عن الصواب ...ثم عاودت الخطاب ...مع نفسها...لترتد ...عن الهلاك...مادام خالقها...عن تدبير شؤونها ...والإلمام بزمامها...لاتأخذه سنة ...ولا نوم...و لأمورها...بما أراد تكون.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق