]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفراغ قتلنى

بواسطة: اسلام رمضان  |  بتاريخ: 2012-07-11 ، الوقت: 22:39:10
  • تقييم المقالة:

أشعر بفراغ يقتلنى بل أدى إلى قتلى دائماُ ما أكتب واتحرى الكتابة وأعجب بما أكتب وأشعر بطاقة خارقة وأنا أكتب لمجرد أنى اجد من يهتم من يعطينى الشعور انى على طريق الصواب ولكنى الآن لا حياة لمن تنادى ولا تنادى على من لاحياة له لا أجد شخص يراعى شعورى ولا يراعى شعور أى أنسان أخر الا هو وهو فقط لا ينظر لا يقرأ لعل ماكُتب يغير حياته أو يغير لديه إعتقاد أو أقتناع لا يبحث عن شئ جديد 
احس بإحتراق نفسى حقيقة على ما نحن فيه نسمع أغانى مبتزله واهيه لا معنى لها
نظل أمام شاشة الكمبيوتر لساعات ولا نبحث عن شئ يفيدنا 
نظل أمام شاشة التلفاز لساعات ولا نشاهد شئ يذيد معلومتنا 
والشباب يقلدون الموضة بدون أى وعى منهم


يصفرون ويسقطون سراويلهم ليكونوا من قوم لوط ولا يعرفون
ماذا إن سألت احدهم عن ميرى ماتيو مثلا أقسم لك لن تجد من يعرفها اساسا 
أسأله عن شئ فى الحرب العالمية الثانيه من كانوا أطراف النزاع مثلا وإن جاوب إجابه صحيحه فأنا لا أفهم شئ....
لماذا أصبحنا نبحث عن كل ماهو مبتزل ولا معنى له
نضع الف إعجاب على صورة مغنية او مغنى او لاعب كره وعندما نشاهد معجزة او مقاله هادفة او حتى صورة معبره نمر من عليها مرور الكرام
كل منا يبحث عن المشاعر والكلام الخاص بالحب الكلمة التى تمزقت وإحترقت وأصبحت بالية من كثرة الأستخدام ولا نجد غيرها والا استندنا الى المجازات المرسلة والاستعارات والتشبيهات وجميعها أيضا جميعها باليه
حتى السادة الكتاب كانوا فى زمرة نشاطهم والان جميعهم نائمون 
أين التفائل والأمل والشعور بالسعاده والنصر
حتى أنى أقسم ان من سوف يقرأ هذه المقالة أشخاص يعدون على أصابع اليد الواحدة


« المقالة السابقة

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق