]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الصراحة راحة

بواسطة: الكابتن على عبد الهادى سباق  |  بتاريخ: 2012-07-11 ، الوقت: 21:47:34
  • تقييم المقالة:

    منذ ان كنت مدربا لمنتخب الكويت والنادى العربى، داومت على الجلوس مع كوكبة من الصحفيين الرياضيين المصريين ، منهم اسامه صبرى رحمه الله ورمزى عطيفه ومحمود رشاد وفتحى السواح، ومن الكويتيين ثامر صالح وفيصل القناعى ومحمد السمار وغيرهم كثير واخذت العلاقة فى النمو حتى امسكت القلم وكتبت فى جريدة الوطن والانباء والرأى العام، وكنت اكتب تحليلاً فنياً لدورى كرة اليد وعمود للراى، تحت اسم "الصراحة راحة "، ثم اصبحت عضواً فى جمعية الصحفيين الكويتية الدولية وعضواً فى الاتحاد الدولى للصحفيين، لقد كان هذا جانباً من نشاطى الصحفى بجوار عملى الاساسى وهو تدريب كرة اليد؛ والأن قد عاد الحنين للكتابة ولم اجد افضل من  المثل القائل " قيراط ملك ولا فدان شرك " وتوكلت على الله وقمت بإنشاء هذه الصفحة مداوماً على التواصل مع الاصدقاء والاحباء راجياً من الله ان  اكون صديقاً للجميع وان اكون ضيفاً خفيفاً اقول الحق ولا اخاف لومة لائم .

الكابتن / على عبد الهادى سباق

 


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق