]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الهجمة البربرية على المرجعية العراقية .. الاسباب والدوافع ..

بواسطة: د. جواد علي الجبوري  |  بتاريخ: 2012-07-11 ، الوقت: 19:25:02
  • تقييم المقالة:

لم تتعرض مرجعية عراقية وطنية الى هجمة شرسة ومحمومة مثلما تعرضت المرجعية العراقية العربية المتمثلة بسماحة السيد الصرخي الحسني في العراق , ولا بد اولا ان نميز تلك المرجعية بمواقف ومعطيات معينة جعلت من الجهات المتنفذة في الدولة او في الحوزة من اتخاذ قرار المجابهة والتعدي ضدها .. ولا بد من الاشارة في البدء ان مرجعية السيد الحسني تمتلك مكاتب شرعية ومساجد وحسينيات ولها مقلدون يعدون بعشرات الالاف في اغلب محافظات العراق وهذا ما يميزها عن باقي المرجعيات اذ ان معظم المرجعيات المتصدية في النجف ليس لها مقلدون وان كان لها فهم يعدون بعدد الاصابع كما انها اي تلك المرجعيات ليس لها مكاتب ومساجد الا في محافظة واحدة او محافظتين اضف الى ذلك ان  مرجعية السيد الحسني دام ظله تمتلك الدليل العلمي الواضح البيان من مجموعة كبيرة من البحوث الفقهية والاستدلالية الاصولية عالية المستوى كما ان لها الكثير من المؤلفات الاخرى في مجالات العقائد والاخلاق وغيرها ..في وقت تفتقر اغلب المرجعيات لهذا الامر ..

كما ان هذه المرجعية لها من المواقف الوطنية التي تشهد لها الساحة العراقية التي تعرضت الى منزلقات ومنعطفات خطيرة كان منها الاحتلال وما رشح عنه من اختلال التوازن القيمي والعقائدي والتربوي فكان لابد من مرجعية دينية تضع الامور في نصابها وتعيد التوازن الى طبيعته وتصحح الانحراف كما امكن ذلك بالوسائل السلمية والعلمية والاصلاحية والامر بالمعروف والنهي عن المنكر لأنها ذات نظرة ثاقبة ومتفحصة للأمور والقضايا التي في بعض الاحيان تكون مريبةوغريبة عن الواقع كما حدثت على الساحة العراقية تعقيدات غاية في الخطورة اتخذت البعض منها المسار الديني الذي يشوبه المسلك المنحرف المتستر ذو النفوذ الذي يعتمد على الطائفة او المذهب وهذا لا يمكن تمييزه بسهوله وتعريته وكشفه الا بواسطة فكر يحمل طابع الثبات والمبدئية والتجديد والشجاعة وقول الحق حتى في بعض الاحيان التي يعتبر التصريح بها في نظر البعض انتحارا .. ولكن هذه المرجعية لم تتوانى عن قول الحق في اعقد واحلك الظروف وكان السياق العام لها هي ان تخرج بعد كل مرحلة مجابهة اكثر صمودا واكثر قوة واكثر صلابة في الوقت الذي تتهاوى  امامها وتتساقط الاقنعة المزيفة وتنكشف ضعفها وعوراتها وخدعها امام الجميع ..

ولهذا كانت هذه المرجعية  تحت مجهر القوى الشريرة والمخادعة والظالمة والمتخلفة والتيارات الفاسدة والمرتبطة بأعداء العراق بكل انواعهم واصنافهم ..

وبالذات لانها مرجعية عراقية انبثقت من صميم الواقع العراقي الوطني الشريف وحملت هموم المواطن العراقي وافشلت الكثير من المخططات والمشاريع التي اريد تفعيلها وتمكينها في العراق ..

ومن هنا كانت الهجمة الشرسة والبربرية التي قامت  حكومة الناصرية وبأمر بعض الجهات الدينية المتنفذة والتي قامت بالتعدي السافر والفعل الجبان والغادر والذي ينم عن الخبث وعمي البصيرة  على مكاتب المرجعية في مدينة الرفاعي بإضرام النار فيها واحراق القران الكريم بالإضافة الى مجموعة كبيرة من المؤلفات والكتب الاخرى ..http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=320204

ومن ثم توجت ذلك بمنع المصلين من اقامة صلواتهم في المساجد واعتقلت المئات منهم فهم الى الان قيد المعتقلات لا لشيء الا ان قالوا ربنا الله ثم استقاموا وقالوا ولاءنا للعراق فقط وقضيتنا العراق ومذهبنا العراق ومرجعنا العراق وحبيبنا وطبيبنا ومربينا  العراق ولا نخضع ابدا لأوامر دول الجوار ولن نستسلم للفاسدين والمخادعين والظالمين ..

في ظل تلك الظروف المعقدة والتاريخية التي يمر بها العراق من محاولة لا بعادة بشتى الطرق والسبل عن محيط العروبة والاسلام المحمدي الاصيل ومحاولات تمييع هويته الوطنية الاصيلة وتلويثها بثقافات دول الجوار الفاسدة والبعيدة كل البعد عن العروبة والاسلام الحقيقي والوقفة الثابتة التي لم تتزلزل  لها هذه المرجعية لعرفنا وبشكل واضح جدا سبب واسباب الهجمة الشريرة والبربرية التي شنت واحيكت  ضدها .. 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق