]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

حالات من البعث في الدنيا ...المقال الثاني

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-07-11 ، الوقت: 17:30:48
  • تقييم المقالة:

عزير نبي من أنبياء بني إسرائيل ..

يقول الله تعالي ...أو كالذي مر علي قرية وهي خاوية علي عروشها قال أني يحي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه ....سورة البقرة ...

ولقد مر عزير علي بيت المقدس بعد أن دمرها وخربها وقتل أهلها ..بختنصر البابلي ...فقال أني يحي هذه الله بعد موتها أي كيف يحي هذه الله بعد موتها فأماته الله مائة عام ثم بعثه ..وقيل له كم لبثت أي كم نمت فقال يوما أوجزءا من اليوم فقيل له بل نمت أو مت مائة عام وعدت ثانية الي الحياة .....وكان معه حماره وقد مات فجمع الله عظام الحمار ووقف الحمار عظاما وكسي الله العظام لحما وعصبا وعروقا وجلدا ...وبعث الله ملكا فنفخ في منخري الحمار فنهق بإذن الله وعادت اليه الحياة كل هذا أمام ..عزير وعلي مرآي منه وقد رأي كيفية البعث فقال أعلم أن الله علي كل شيء قدير ..

ويكون عزير ممن ماتوا وبعثوا في الدنيا وقد رأي كيفية البعث في نفسه وحماره ....فقال أعلم أن الله علي كل شيء قدير ..

ونكمل في مقال قادم إن شاء الله ...المرجع كتابي المشار اليه في المقال الأول


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق