]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب يصنع المعجزات

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-10 ، الوقت: 12:21:55
  • تقييم المقالة:

الحبُّ ذلك الشعور الراقي الممنوح للفؤاد كي يرفه عن نفسه وهو ذلك الإحساس الذي كلما زاد بداخلنا تمنينا الحياه

أكثر ، لن أنكر أنني ضعيفة أمام هذا الإحساس بغَّضِّ النظر عن الضعف الذي يجره معه ولأنني من عامة الناس

وبسيطة فلن يكون معي نافع التشدد إذ إنني أحتكم على المقربين مني بهذا الشعور النبيل فلا أغضب إلاَّ وسامحت

بسرعة لأنَّ الحب فينا هو نعمة الله .

إنَّه نعمة الله في الأرض فكيف نمنع عن أنفسنا هذه النعم والحب واحدٌ منها .........

الحب هو الحياة ممنوح للجميع وحلاوته إذا تسامحنا وتوتفقنا وغيرنا  إنَّ الحب هو الرجاء رجاء الروح الضيقة

حبنا لأنفسنا ولغيرنا ولأقاربنا ولأحوالنا وتحسين ظروف بقائنا ، كلُّ هذا نوع من أنواع الحب

قد يقول لي قارئ إطَّلع على المقال إنَّ الحب هذا الزمن قليل لإأقول لا بالعكس إنَّه موجود لأنَّه إحساس نظيفٌ 

وراقي ، وأقل لك في الواقع هناك ظروف قا هرة نرفظها فتقحم الحب فيها .......... لكن إذا فوضنا الإمر لله فهو

الأخذ بحقنا في من زرع فينا بذرة مرة.

وسنظلُّ نحيا بالحب لأنَّه حيٌ فينا همها كان إمتداد بذرة الشقاء في الكون.

الحب هو فِطرة فطرنا عليها لأنَّه معجون بداخلنا .

الحبُّ نعمة الله في خلقه .........ولن نرفض النعمة ,,,,,,,

 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق