]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ولست إلا بالطيب أتحدث

بواسطة: Selsabil Eldjena  |  بتاريخ: 2012-07-09 ، الوقت: 20:21:00
  • تقييم المقالة:

إن يسمعوا مني كلمة طيبة...طاروا فرحا...ولن يسمعوا ...ما قد دفنت في نفسي ....ألما ...فليسوا هم عن ذلك...متسببون...فلماذا أكلفهم عب ...ثقل الكلام...ما يجرح القلب...و يحطم الخاطر...ولا أدعي في حسن الكلام...إلا ما جادت به تربيتي...فأريت الكثير...ولم أظهر الأكثر...هي للأيام...دواء...للمحروم...من دوني ...سيكون له علاج...يوم يطعن بفض الكلام...من قساة...ليس لهم... في اللباقة... نصيب ...فكم عيونا أبكوا...وكم من قلب ...أفجعوا...ولم يبالوا...ثم إلى الشكوى ...من متضرر...تتجرأ...وما حييت ...سيظل صوتي ...منبعثا...بالحب يهتف...و لا يمل...وإن ساروا ...بعيدا عني لن ينسوه...ويبقى صداه...أينما كنت ...بيني وبينهم ...بعد السماء عن الأرض...يسمع...ويذكر.


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق