]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

نداء من سوريا

بواسطة: اسلام رمضان  |  بتاريخ: 2012-07-09 ، الوقت: 13:08:10
  • تقييم المقالة:
نــــــــــداء من ســــــوريــــــــــا   بنى افيقوا فإن الحريق عظائمه من صغر الشرر تركتم بسقف البناء العتيد ثقوبا تسرب منها الخور وقطرة ماء بغير ‘نقطاع تهيل الجدار وتفنى الحجر فكم فى حوادث هذا الزمان وفى الخاليات لكم معتبر فكم من ضعيف تمادت قواه وكم من قوى وهى وانكسر بنى اخرجوا من دروب الشقاق وعودوا لدرب الهدى والظفر ونقوا القلوب من الشائبات وضموا الصفوف لدرء الخطر فقد اعلنت حمص دار الغزاه وحل الدمار وزاد الكدر وضاق الخليل بأبنائه وصار الجليل لباغ فجر وفى كل يوم يزيل الطغاة بيوتاَ تشرد منها الاسر وصهيون ينشئ مستوطنات لسكنى وحوش بزى البشر وأيد ملطخة بالدماء تزيل العيون وتمحو الأثر وسوط عذاب على ظهرنا وفى كل وجه أبى ظهر وساد الظلام ربوع القرى وغطى الدخان ضياء القمر وأمسكت الريح عن منحها وراح السحاب وغاب المطر وغاضت مياه العيون التى تدفق بالأمس منها النهر وطأطأت الأكم أغصانها وأسقط بالحزن كل التمر ومن قهرها من فساد النسيم تموت الزهور ولا تزدهر بنى أزرعوا فى النفوس السلام وليس السلام كباقى الشجر فغرس السلام كحمل السلاح بأيد تناضل كى تنتصر وتسقيه أزكى دماء الشباب لنجنى ثمار السلام العطر ويأتى الجميع ليوم الحصاد وفى كل واد يذيع الخبر وتغدو سوريا بعد الدمار جنانا تشيع عبير الزهر

لشعب يعيش بظل الوئام وعدل يفوح بذكرى عمر


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق