]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الأردن على صفيح من نار؟؟

بواسطة: محمد المعاني  |  بتاريخ: 2012-07-09 ، الوقت: 09:02:39
  • تقييم المقالة:

 

الأردن على صفيح من نار؟!!

 

 

ثمة حديث فيه مرارة ولربما ألم فالحقيقة المرة نتجرعها كل يوم وكأنها علاج لمرض مستعصي نريد الشفاء منه  فالعقل البشري أصبح في حالة غير استقرار مما يجتاحه من مشاهد يومية تكاد تكون صاعقة لدرجة الموت في غضون فترة زمنية قصيرة تحرك الأمير حسن لمدينة معان عدة مرات ليجتمع مع أبناء المدينة وكأنه يرغب في تفريغ شيء أثقل كاهله فالحسن من الرجال أصحاب الرؤية الثاقبة ممن يحسبونها بطريقة فيها حلم ودراية  كيف لا وهو المخضرم السياسي البارع الذي تعلم فن القيادة في بيت  فيه الكثير من المحطات المضيئة والمظلمة فحين يتحدث يضغط على كل حرف ليصل بسلام من غير شائب فحديثه يوم أمس  كان رسالة عاجلة مفادها الجنوب الوفي ودعائم الحكم  فحين تحدث عن خروج بسلام من الأزمة أو موت ودمار كان يعلم ما يحيط بالأردن من خطر محدق أصبح قاب قوسين أو أدنى فالحراك الذي انتشر بروية وثبات ما هو الا نوعاً قبل أن يكون كماً لتتسلل المخاوف للنفوس وتتحرك شهية الراصد الأقوى لاستجلاء الأمر قبل الاستنباط الاستجلاء من أرض الواقع من بقعة جذوتها مستعرة لا تهادن ولا تجامل فهي التي أحدثت تغيير جذري في السياسة الأردنية عام (1989)م وهي التي دفعت الضريبة عام(2002م) والتي تعيش على صفيح من نار فالواقع اليوم أصبح فيه الكثير من التشابكية التي أهلت أبناء معان لامتلاك بصيرة و امعان بالمشهد الذي لا يمكن عزله عن الواقع العربي والمنطقة  فمن هنا كان الأجدر أن تضخ كل الرسائل للديوان ورئاسة الوزراء عل في الأمر خير وعودة للصواب للتعامل مع الأحداث بواقعية لا ارتجالية فالتخبط الذي تشترك فيه السلطة التشريعية والتنفيذية أفقدت القطار توازنه ومهدت لسقوطه مع سبق الاصرار والترصد مما يستوجب الاعتراف بواقع الحال وكشف الأمور على واقعيتها حتى يسهل التعامل معها كمسألة يسهل حلها لا قضية تصعب وتطول  ان الزيارات التي نقضي فيها ساعات بين المواطنين لا تعطي قراءة واضحة المعالم بل قراءة يكتنفها ضبابية وعدم رؤية لأنها تفاعلية مع حدث روتيني فيه نفاق اننا كمواطنين وايدينا مغموسة بنار لا بد لنا الا أن نرفع الصوت ليتجاوز المألوف لعله يصل بلا موانع أو عقبات ويجد اذن صاغية حكيمة تتدبر الأمر وتنهج أسلوب الواقعية الذي يبنى على واقع الحال حتى لو أدى ذلك الى  اجتثاث رؤوس كبيرة  دمرت البلاد والعباد تخطت الأمواج العاتية حين صنعت من جماجم الفقراء قارب نجاة اننا ونحن نئن حزنا ً على ما وصل اليه الوضع من موت ودمار لنهيب بالشرفاء ممن نعقد عليهم الآمال لمعالجة الوضع ضمن أطر واقعية مبنية على شفافية ومصداقية للخروج بالوطن من دائرة الرعب والدمار لدائرة الأمن والأمان

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • hi | 2012-07-09


    مرحبا عزيزي،

    اسمي ستيلا وصادقة وجميلة فتاة تبحث، وأنا 25yrs القديمة كما يسرني لها للاتصال بك بعد رأيت بروفايلك ورغم أنني كنت تبحث عن شريك حياة لكنني رأيت البريد الإلكتروني الخاص بك، وأنا قررت أن يكون التواصل معك، إذا كنت سيكون لديهم رغبة معي حتى نتمكن من التعرف على بعضهم البعض بشكل أفضل ونرى ما سيحدث في المستقبل. سوف أكون سعيدا جدا إذا كنت يمكن أن يكتب لي عودة مع هذا عنوان البريد الالكتروني الآن (stella.david80@yahoo.com) اسهل للاتصال ومعرفة كل شيء عن كل موافق الأخرى،

    بحيث سأرسل لك صوري، سوف أكون في انتظار أن نسمع منك وأنا أتمنى لكم كل التوفيق ليومك.
    لك صديق جديد،

    ستيلا،
    Hello dear,

    My name is Stella,honest and nice looking girl .i am 25yrs old as its my pleasure to contact you after i saw your profile although i was searching for life partner but i saw your email and i decided to have communication with you, if you will have the desire with me so that we can get to know each other better and see what will happen in future. i will be very happy if you can write me back with this email address now (stella.david80@yahoo.com) for easiest communication and to know all about each other OK,

    so that i will send you my pictures, i will be waiting to hear from you as i wish you all the best for your day.
    yours new friend,

    Stella,

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق