]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

و لكن اسرائيل ليست بمفردها

بواسطة: khaled shawky  |  بتاريخ: 2011-07-18 ، الوقت: 10:05:18
  • تقييم المقالة:

 

ابناء العمومة في الشرق يبتهجون---واي ابناء عمومة ---ابناء عمومة من النوع الذي يجعل حلمك في الحياة ابادتهم جميعا ---علاوة علي انني اكره بكل ما تعنيه الكلمة الاستبداد في الوطن العربي ومداعي التسلط واستعباد الشعوب من المحيط الي الخليج الا انني اذكركم ايها العرب  باراضيكم التي نهبت  منذ 63 عاما ---اراضيكم التي طالما كانت رمزا للقدسية والجلال اننا اليوم ونحن في ربيع الثورات العربية وعلي العكس من المراد فان شعبية امريكا تزداد وبالتبعية تزداد شعبية اسرائيل ----ان الصحف الامريكية ِ حين تكتب عن الثورة المصرية ---يكتبون ---ثورة الفيس بوك   ---اي انها ثورة امريكية ----ان مواقف اوباما  اليوم قد تغيرت  اشد التغير ليس الا لانه سيترشح لولاية جديدة ويخشي انقلاب اللوبي الصهيوني عليه---اننا اليوم ونحن نشغل انفسنا في الوطن العربي بمن سيتولي السلطة؟------نسينا السؤال الاهم---------------من سيعيد الارض؟---وان لم نعيدها----------فحق وعيد  

لما كانت الصفة المشتركة لجميع المصريين في جميع العصور  هي  الشك  ---كان طبيعيا ان يتسائل الرأي العام عن اسئلة غريبة الاطوار ولكن وضعها محل نقاش كان لزاما بعد الثورة---هذه الاسئلة علي وتيرة--هل كان مبارك عميلا ؟؟---هل كان السادات عميلا؟؟----ولكن هذه الاسئلة وعلاوة علي انني اشك ان اجابة اي منهما ستكون نعم لا يمكن ان تكون هي محل النقاش لدي الثوار ببساطة لأن الثورة لم تقم من اجلها-----اننا وبدون شك ومهما حدث بيننا سيظل بداخل كل منا  ذلك الجانب المظلم تجاه الكيان الصهيوني----انهم لن يحبونا---ونحن لن نتألف معهم-----بماذا تتحدانا اسرائيل؟؟؟؟؟--بالمال والسلاح--ان اسرائيل كيان لطالما اعتمد  منذ بدايات تأسيسه حتي الان علي العنصرية --وسيعتمد عليها حتي يوم  القيامة---لأن اسرائيل لم تقوم الا علي اساس انها دولة يهودية---وهذا يعني الاطاحة بعرب اسرائيل سواء المسلمين ام المسيحين---او انهم سيعيشون في البلاد دون هوية ودون الميزات التي يتمتع بها اليهود---اذا يتبين لنا ان المزاعم  التي تطلقها الادارة الامريكية عن بحثها عن الحرية والديمقراطية----لا تطلقها الا لاجل(المنظرة)علي دول العالم الثالث واستمالت الشعب الامريكي ---لأي حرب شنعاء تقودها---يقول د.سليمان العسكري في مقاله الاخير في مجلة(العربي)--(ان هذا التحالف  الوثيق بين الكيان الصهيوني والولايات المتحده لا يستند الي قوة اللوبي الصهيوني وفقط   بل الي العلاقة الدينية ) قال اوباما في احدي خطاباته ان هذه الارض(اسرائيل)بعيدة عننا ولكنها مهمة جدا بالنسبة---علي اعتقاد ان المسيح المخلص  سيظهر في ارض الميعاد اسرائيل--هذا ما يعتقده مسيحي امريكا--وان هذه الارض ستمتد من النيل الي الفرات---ولا شك انه من احدي صور التهويل الامريكي الاسرائيلي  اسطورة الموساد والسي اي ايه---حيث تبين الينا فشل الجهازين في عدة عمليات لا سيما اكتشاف حوالي سبع جواسيس في خمس سنوات في مصر---يقول الكاتب تيم واينر في كتابه(ارث من الرماد):ان المخابرات الامريكية فشلت في توقع هجمات 11سبتمبر--كما اوردت معلومات خاطئة عن وجود اسلحة نووية في العراق وللحديث بقية ما دام في العمر بقية ان شاء الله


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق