]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الحب والحياة واصرارهما

بواسطة: sara  |  بتاريخ: 2012-07-07 ، الوقت: 20:15:35
  • تقييم المقالة:


قد تولد حياة لاي كائن وسط اي ظروف... تولد سعادة تطرد الحزن الذي من حولي مهما كان خارج عني ... تولد فينا روح الحب المغامرة محبين للحياة التي تغمرنا بدفئنا ... كحب وردة صغيرة ان تثبت للناس وتفرض على ظروف الحياة حبها بها...كما في تلك الوردة كما هو لنا حين يولد الحب في قلوبنا بين ظروفنا التي ربما تكون محزنة ولكن الحب باصرار تلك الوردة يأتي من دون ان يطرق قلوبنا حتى ... ولا يستطيع احد ملاحظته الا بمجهر السعادة الذي مفتاحه بين ايدينا ... فلا نلوم الحب على اصراره الذي يغمرنا بسعادة لا نكون نعلم بها ...و ياا الله ما اجمل حبنا حين يفاجئنا بسعادته.........:)


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-07-10

    ماشاء الله عليك  كل مقالاتك رائعة سيدتي ,,

    فالصورة ابلغ من الكلام , فأنا من معجبين بقلمكـ

    الذي شعاره الاول والرئيسي " الحب "

    اكبر شيء واعظم شيء بالحياة هو ../ الح.ــــب ،..

    فمآآجمل حروفكـ , فهي تنقلني لعالم آخر ,, عالم التضحية والوفاء ..

    شكرا جزيلاً , وإلى الامام

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق