]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

جنوب الجزائر

بواسطة: إزدهار  |  بتاريخ: 2012-07-07 ، الوقت: 18:20:23
  • تقييم المقالة:

ماذا يحدث في شمال مالي وفي الجنوب الجزائري بإعتبارهما متجاوراتان ومتاخمتان .ألا نكُفَّ عن إزهاق الأرواح؟

وعلى الرغم من البعد الجغرافي للمكان إلاَّ أنَّه لنا أهالي وأناس نريد منهم البقاء أحياء وتحت سماء زرقاء .

لقد كرهت الحروب في المشرق وفي المغرب ؟

وإنني أتسائل لماذا دائما الفقراء والمغلوب عليهم هم من يتعرضون إلى العذاب ؟

لماذا ندفع الثمن ونحن مسالمين ونتمى الحياة ؟

الإجابة وهي أنَّ هؤلاء المُحاربون هم من يريدون البقاء ويريدون لنا الفناء؟

هذه المرَّة شبَّ الحريق بمكان كنا نتوقع فيه الأمان ؟هل نؤْمن بالأمان بعد ماكان من شمال المالي؟

ألا نكتفي بما مات من الأعمار ونلتفت للأحوال حولنا ؟

لكن مع من نتحدث ؟

إنني أتحدث للزمان وهو الحاكم على الأحوال؟

وإنني أقولها وبكلِّ تأكيد ليس من حقنا إزهاق الارواح وقد مُنِحت الحياة من ربِّ السماء.

ولأنَّ الرياح لاتزال تهب ضعيفة فلا نتمنى لأنفسنا الشقاء.

ونتمى لنا السلام كما السلام لكلِّ إنسان.

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق