]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

مقالي السابع في البعث .....المؤذنون يوم القيامة

بواسطة: محمد محمد قياسه  |  بتاريخ: 2012-07-07 ، الوقت: 16:22:29
  • تقييم المقالة:

قبل أن أتحدث عن المؤذنين وحالهم يوم القيامة ...أعرض لفضل الصلاة والتي هي عماد الدين لأنها صلة بين العبد وربه منذ أن يدخل العبد في الصلاة بتكبيرة الإحرام حتي التسليم يكون بين يدي مولاه في قيامه وركوعه وسجوده يذكر ربه ويدعوه بالخير فالوقت الذي يقضيه العبد في الصلاة يكون في صلة مع ربه فإذا لم يشغله عن صلاته شيء أحس بحلاوة الصلة وحلاوة الصلاة أما إذا إنشغل عن الصلاة بأمور الدنيا فقد غابت عنه حلاوة الصلة والصلاة ...

نعود الي موضوعنا في هذا المقال وهو حال المؤذنين يوم القيامة ....قال رسول الله صل الله عليه وسلم ...المؤذنون أطول الناس أعناقا يوم القيامة ....أخرجه مسلم ....يأتي المؤذنون يوم القيامة وهاماتهم مرتفعة والأعناق عالية لأنهم رفعوا نداء الحق نادوا للصلاة والأذان بالإضافة الي أنه ينادي للصلاة فإنه يتضمن ذكر الله وشهادة التوحيد ...ولم يخلق الله تعالي الإنس والجن إلا لعبادته وكما قال رسول الله الدنيا ملعونة ملعون ما فيها إلا عالما ومتعلما وذكر الله وما والاه ..ونكمل موضوعات البعث في مقال قادم إن شاء الله ...المرجع كتابي المشار اليه في المقال الأول من سلسلة مقالات البعث


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • omaymasalem | 2012-07-07
     فى الصلاة كر لله بالقلب والجوارح فمن فوائد ذكر الله : أنه يرضي الرحمن عز وجل , أنه يزيل الهمّ والغمّ , ويجلب الرزق , ومنجاة من العذاب , وذكر الله للذاكر, كما قال تعالى: " فاذكروني أذكركم

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق