]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

لغز الموت

بواسطة: خالد مرخوص  |  بتاريخ: 2012-07-06 ، الوقت: 21:23:09
  • تقييم المقالة:

 

من منّا لا يعرف الموت؟و من منّا لم يفقد عزيزا أو قريبا أو جارا؟وكيف يتلقى الواحد منا خبر موت الآخرين من الناس؟إن الموت حدث معروف لدى كل عاقل على هذه الأرض،إلا أنّه لغز حير العلماء و الخبراء و الفقهاء بقدرما لم يجد له الساذج من الناس تفسيرا مقنعا..

و لو تأملنا الموت لوجدناه يسكننا و يتجلى في الخلايا التي تفقد أجسامنا كل يوم لتحل محلها خلايا جديدة بديلة بنفس العدد الهائل تقريبا،وهذا يفضي بتفكيرنا  إلى أن الموت والحياة وجهان لشيء واحد،فما الموت إلا امتداد لحياة أخرى،وما الحياة إلا مآل لموت آخر كإيقاع الفصول الأربعة التي تتعاقب تِبَاعًا في سلسلة متواصلة أشبه ما تكون بدورةِ حياةٍ وموتٍ لا اِنفصام لها..

وهناك من يفقد شخصا يعرفه،فيستقبل حادث الموت بشكل غريزي،إذ يتلقاه بعنف فتسوَدّ الأشياء من حوله،ويعيش أياما أو بضعة أسابيع في حزن عميق،ويستسلم لمشاعره التي تعدمُ مَلَكَةَ الصبر لديه،ويقضي باقي حياته سادرا عاجزا عن الخروج من أزمة حزنه المزمنة،ولا تجدي مواساة المعزين بشيء،فتنتصر الصدمة على شخصيته وتدمّرها..

ومن الناس من يتلقّى حادث موت عزيز بشكل معرفي و مُفَكَّرٍ فيه،فلا يكترث كثيرا و لا يستسلم لصوت الحزن المدمّر،بل يتقبل الحياة بنسبيتها،و لا يرجّح كفّة الديمومة على البقاء،و يؤمن بأن الله هو الحي الذي لا يموت،فيضعُ الموتَ نُصبَ عينيه ليحفّز نفسه على فعل الخير قصد لقاء الله بقلب سليم..

و يرتبط الموت اِرتباطا وثيقا بالقلق،لذلك يصرّ الإنسانُ على العيش بوهم الديمومة لينسى حدوث الموت المتربّص به،لأن الحياة حقيقة ملموسة،أما الموت فهو حقيقة كذلك،إلاّ أنه لغز أبديّ عجز الإنسان عن إيجاد تفسير له على مرّ العصور..

و إذا قبلنا ـ جدلا ـ بموازنة بين الحياة و الموت،فسنجد أن الحياة تزخر بمظاهر عديدة يجد فيها الإنسان حريته و اِنطلاقه،أما حدثُ الموتِ فلا حرية تقف في وجهه ما دام في الأصل نهاية للحياة نفسها،و كلاهما(الموت والحياة) يشكلان جبهتان متقابلتان تقاوم كل واحدة لإثبات ذاتها و إلغاء نظيرتها..

و قيمة الإنسان تكمن في ما قدّمه من أعمال بين ولادته و وفاته،و ما يخلِّدُ الإنسانَ هو إبداعُهُ و عملُهُ الخلاّقُ،إذ تتناقله الأجيال،ويعيش إسمُه بين الناس على مرّ العصور،فيحقق اِنتصارا على النسيان،بل يُعَدّ إنجازه في الحياة اِنتصارا على الموت الذي يبرع في إخفاء ضحاياه ـ المتواكلين ـ عن الوجود و الذّكر كذلك،و على من أراد مخادعة الموت و الاِنتصارعليه أن يعلم علم اليقين أن أعلى المعارفِ معرفةُ الله،و أشرفَ الأعمالِ عبادتُهُ تعالى.. 


... المقالة التالية »
  • khalidmarkhouss@yahoo.com | 2012-07-13
    شكرا ستيلا..مرحبا بك..هذا عنواني khalidmarkhouss@yahoo.com
  • hi | 2012-07-09

    مرحبا عزيزي،

    اسمي ستيلا وصادقة وجميلة فتاة تبحث، وأنا 25yrs القديمة كما يسرني لها للاتصال بك بعد رأيت بروفايلك ورغم أنني كنت تبحث عن شريك حياة لكنني رأيت البريد الإلكتروني الخاص بك، وأنا قررت أن يكون التواصل معك، إذا كنت سيكون لديهم رغبة معي حتى نتمكن من التعرف على بعضهم البعض بشكل أفضل ونرى ما سيحدث في المستقبل. سوف أكون سعيدا جدا إذا كنت يمكن أن يكتب لي عودة مع هذا عنوان البريد الالكتروني الآن (stella.david80@yahoo.com) اسهل للاتصال ومعرفة كل شيء عن كل موافق الأخرى،

    بحيث سأرسل لك صوري، سوف أكون في انتظار أن نسمع منك وأنا أتمنى لكم كل التوفيق ليومك.
    لك صديق جديد،

    ستيلا،
    Hello dear,

    My name is Stella,honest and nice looking girl .i am 25yrs old as its my pleasure to contact you after i saw your profile although i was searching for life partner but i saw your email and i decided to have communication with you, if you will have the desire with me so that we can get to know each other better and see what will happen in future. i will be very happy if you can write me back with this email address now (stella.david80@yahoo.com) for easiest communication and to know all about each other OK,

    so that i will send you my pictures, i will be waiting to hear from you as i wish you all the best for your day.
    yours new friend,

    Stella,

  • روهيت | 2012-07-07

    اجعل لنفسكـ ذكرا قبل الممات ,, فإن الذكر للآنسان شيء ثاني ,,

    فالميت يتركـ ثلاثة اشياء خلفة "

    عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبع الميت ثلاثة فيرجع اثنان ويبقى معه واحد يتبعه أهله وماله وعمله فيرجع أهله وماله ويبقى عمله..

    فلنسعى لنترك اثراً جميلاً ورائنا , يفيدنا بآخرتنا وقربنا ,,

    فالموت لايقف عند مريضاً ولامعافى .. او عظيماً او بسيطاً..

    قال الشاعر :

    وكم من عليل عاش حين من الدهر . وكم من صحيح مات دون علل.!!

    شكرا على " طرحكـ " الراقي ..ودي وتحياتي لكـ

    سجين

     

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق