]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

القنوات الفضائية تمارس سياسة لا اعلام

بواسطة: Ashraf Amer  |  بتاريخ: 2012-07-06 ، الوقت: 14:28:26
  • تقييم المقالة:


القنوات الفضائية المصرية خاصة تمارس دورها السياسى بجدية واتقان ، ولكنها فقدت دورها الاعلامى وبعدت كل البعد عن الحياد وقيادة الخبر من ساحة الوقوع الى ساحة الاعلام والمناقشة والتحليل الاعلامى .

ولذلك لابد وان يجيد الاعلام دورة الحيادى فى نقل الخبر الى المواطن المصرى البسيط الذى يعتبر هو المهزوم او الفارس الملثم فى هذة المعركة الاعلامية التى نراها اليوم على شاشات تأخذك الى عالم يخالف الواقع .

وكان على القنوات الفضائية حين ممارستها لدورها السياسى أن تسلك كل الطرق والسبل فى انتهاك أعراض الجماعات والاحزاب والشخصيات السياسية الرائدة  بل طعنت برمحها كل فكر سليم أو عقل ناضج  يزن كل ما يدور من حولة من أحداث ووقائع سياسية وتاريخية ، ولجأت الى ترويج الاشاعات والاقوال والأفاعيل التى لم ولن تحدث وكشفت هذة القنوات عن وجهها فوجدنا سنتها الهدم والتخريب ومرجعيتها الترويج والتحريف وعقيدتها " لا لنهضة مصر " بل أصبح دينها الكذب والافتراء .

وكان على المواطن المصرى البسيط أن يكون حائرا فى أمرة ، غير قادر على التفريق بين النور والظلام ، ولا يستطيع تصنيف الأقوال الى ماهو صدق وماهو كذب ، فضعف فى اتخاذ قرارة بل لعن اليوم الذى فكر فية ان يمارس السياسة _ كالعادة _ .

وكما نعلم أنة سيأتى يوم وتعود فية المياة الى مجاريها ويتقن كلا منا عملة ويضع الوطن نصب عينة ولكن لا نعلم متى ولا كيف ولكنة سيأتى ، واذا كان الشعب يريد العدالة لا الانتقام ، فمن الواجب علية كما نادى بمحاكمة رموز الفساد بافسادهم الحياة السياسية أن ينادى بمحاكمة بعض رموز الاعلام لافسادهم الحياة السياسية والاجتماعية .

فمن العيب أن نرى اعلامى ينحاز لطرف ما بسب كثرة مالة أو بطشة أو ماشبة ذلك ، وكذلك من العيب أن نرى صحفى يصف نفسة بأنة حر القلم ونجدة يكتب مالا يحدث ثم ينهض ويعتذر .

وبجانب مطالبنا بمحاكمة بعض رموز الاعلام ، نطالب بتطهير وزارة الاعلام المصرية .

 

كتب بقلم

           أشرف عامر الرياشى

              2/1/2012


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق