]]>
خواطر :
ظللتنى تحت ظل السيف ترهبنى...حتى استغثتُ بأهل اللهِ والمَدَدِ... ( مقطع من انستنا يا أنيس الروح والجسدِ)...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

( حبنا صار ابتلاء )

بواسطة: صادق جعفر  |  بتاريخ: 2012-07-05 ، الوقت: 22:56:10
  • تقييم المقالة:

 

( حبنا صار ابتلاء )

بغداد / العراق

بينَ صدٍ وابتعادٍ كل ُشيءٍ مِنا ضاع *** اينَ نَحنُ اخبريني حُبنا صار ابتلاء

 

بكِ انكرتُ حياتي لكِ اهيدتُ مماتي *** انتي حطمتي قلاعي بحياء ودهاء

 

انتي اشعلتي شجوني بليالٍ ناعسات *** نورنا صار الضلام كنا للغير ضياء

 

اعذريني ان طلبتُ قبلةً تُغني الجياع *** كل مسموم بسمٍ يطلبُ بالماءِ ارتواء

 

جفنُ عينيك ضفافا للنجوم السابحات *** طعمُ نهديك دواء ابتغي منهُ الشفاء

 

انا اذ ابحرُ غرباً قاربٌ انتي وشراع *** انتي شمسٌ في شروقٍ ودليل للسماء

 

كنتُ للروح ضلاُ  اين للارواح ظلال *** كنتي سجانا لقلبِ تسجنية في وعاء

 

اخبريني هل مللنا او سئمنا ام حُسدنا *** اين احلامُ صبانا و اين قبلات اللقاء

 

كنا كالقوس لسهمٍ حين حربٍ والتحام*** كنتُ كالغمد لسيفٍ حين سلم ٍ ورخاء

 

صرنا للعشاق درساً يفقهوه بالمثال *** قصص تكتب عنا حتى تتلى في المساء

 

كل اشواق واشراق حملنا في العيون *** هاجرَ العينَ الحزينة عادلٌ فينا البكاء

 

طارقٌ مجهولٌ اتانا يبتغي الان اللقاء *** نلتقي وعدٌ وعهدٌ بعد ان هان العناء 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق