]]>
خواطر :
ما الحياة الدنيا إلا أمواج في مد و جزر مستمر... أرحام تدفع و تراب يبلع...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الشمس ام الحياه وخلق الله

بواسطة: اسلام رمضان  |  بتاريخ: 2012-07-05 ، الوقت: 22:07:38
  • تقييم المقالة:

 

الشمس ام الحياه؟

الشمس نجم والارض كوكب وبينهما 93 مليون ميل ورغم هذا البعد رسمت الشمس صور الحياه على الارض

بدأت اكتب فى خلق الله حتى سألت نفسى كم يعرف القارئ من خلق الله؟

كم يعرف المدنى من مخلوقات الله ؟

ورجل القريه كم عرف من مخلوقات الله؟

الرجل المدنى يعرف القليل الاقل من مخلوقات الله:ان رجل المدينه الذى نشأ بها واقتصر عيشه وتجواله فيها يعرف القليل الاقل من مخلوقات الله انه يعرف الكثير من بنى البشر (الانسان)وهؤلاء خلق واحد ويعرف ما أستأنس الانسان من حيوان ,من حيوانات تجر الاثقال وحيوانات تحرث الارض وحيوانات تألف البيت ومن الطير عرف العصفور وكل طير صغير عند الرجل المدنى عصفور وعرف الغراب وعرف النسر وتسأله الفرق بين الحدأه والصقر فلا يدرى وعرف طيورا اخرى تأتى حينا وتختفى حينالها اشكال ولها اللوان وتسأله عنها فلا يكاد يعرف لها اسما ولا موطناوالسمك يعرف الرجل المدنى منه ما اكل واغلب الظن انه عرف طعمه مطبوخا ويعرف الذباب والناموس والخنفساء والصرصور ومن اطفال المدينه من لم يرى البق ابدا فهذا هو الرجل المدنى رجل المدينه رجل خرجت به الحياه الاصناعيه عن حياة الطبع

ورجل القريه اقرب الى مخلوقات الله وحتى على القله مما يرى من مخلوقات الله هو مارس العيش مع ما عنده منها ممارسه قريبه وثيقه وعرف منها بسبب ذلك لا اشكالا ولا اللوانا فحسب ولكنه عرف حياتها فى شتى وجوها وعلى شتى درجاتها وحين تنشط وحين تهبط وعند الولاده وعند الموت والنبات الحى عرف منه القروى الشتى والكثير انه حضر نبته وحضر نشأته وحضر ازهاره وأثماره وحضر ما فعل به الزمن من خير ومن شر ولعله بسبب ذلك كان القروى بالنبات اعرف ولظواهر الحياه فيه افهم .

ان المركبات الكيمياويه التى تبدأ الاوراق الخضراء بتخليقها اعنى السكر ثم هى تحولها الى احماض امينيه ومركبات نيتروجينيه وبروتينات بإضافه ما فى املاح الارض من نيتروجين  ثم الى دهون هذه الثلاثه هى غذاء النبات اولا ومنه يتخذ الحيوان غذائه ولولا الشمس ماكان شئ منها

ولولا الشمس ماكان للنبات وجود ولولا النبات ماكان للحيوان وجود

فالشمس اذن ام الحياه على هذه الارض واذا نحن نظرنا الى كل هذا من حيث التخطيط على سطح الارض نجد ان اللذى خطط لها ربط بين كل الاحياء بكل صنوفها التى ذادت على المليون عددا وبكل الاعداد التى احتواها كل صنف منها من نباتات وحيوانات وربط كل هذه الاحياء بالشمس انه لم يربطها فى هذا الصدد الذى نحن فيه بشئ على سطح الارض انه ربطها بشئ فى السماء يبعد عنه 93مليون ميل انه ربط الحياه على الارض بنجم فى السماء وهو الشمس  انه مخطط كونى نراه فى عملية البناء الضوئى التى يتكون من اشعة الشمس غذاء النبات وتلك العمليه التى حاول علماء بنى البشر الى اليوم ان يفهموها فمهما يذهب الى اغوارها  فعجزوا وحاولوا ان يقلدوها فى سهولتها وفى صمتها فما افلحوا .

مخطط هذه الخلائق  والمخطط لها اذن ليس واسع المدى بالذى جمع بين كوكب ونجم فحسب ولكنه كذلك هو واسع العلم بارع الصنعه الى اقصى مدى وما الصنعه الا التقنيه التى يتحدث عنها الاحدثون  ولا يمكن لعاقل ان يقول انها صدفه وقعت فكان هذا الربط فقد عرف العلماء مما درسوا ان هذه الظاهره اعقد فى الفكر واوغل فى العلم واعصى فى الفهم من ان تكون حادثاَ


... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق