]]>
خواطر :
إذا سمعت عويل الذئاب...يعني ذلك ، إما في المصيدة تتألمُ أو في الغنائم تتخاصمُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . “كلا – كلا ! لا ظلام في الحياة وإنما هي أنظارنا الكليلة التي تعجز عن مرأى النور في أبهى مجاليه(مي زيادة )   (طيف امرأه) . 

المالكي صاحب دولة القانون خارج عن القانون

بواسطة: ميثم الامي  |  بتاريخ: 2012-07-05 ، الوقت: 09:14:57
  • تقييم المقالة:

قد عرف التاريخ طريقه وشهدت الايام شرعية الموت شريعة
الايام التي البسته كفن الجراح المتوئم من قانون ارسمه الشقاق والنفاق بدلا"من قانون يحقق للمجتمع ما يصبوا إليه من إصلاح على طريق التطور نحو الحرية والوحدة والديمقراطية الصادقة لكى تتوافق التشريعات العراقية مع المبادئ الدولية لحقوق الإنسان بقدر ما تهدف إلى إيضاح المبادئ الأساسية التى لابد أن يتضمنها التشريع حتى تستقيم عملية الإصلاح في البلاد وبطبيعة الحال عندما نستعرض هذه المبادئ لا ننطلق من فراغ بل إن أعيننا مفتوحة على العيوب الموجودة فى النظام القانونى العراقي والتى تعوق
تطبيقه من يدعي القانون وانه رجل القانون وصانع القانون
فقد جعل من القانون مهزلة وسخرية وكما هو المتوقع من هذا
الرجل الذي يفتقر للقانون والسياسة والوطنية وحتى الانسانية
اين هو المالكي من القانون الذي يتبجح به القانوني يهتك الحرمات يكمم الافواه يقتل ويعتقل بلا سبب القانوني يصادر الحريات القانوني يزرع الفتنة بين ابناء البلد الواحد من خلال
هدم مساجدهم ودور عبادتهم هل يكون القانوني عميل وجسر يعبر عليه الارهاب من كل مكان القانوني يحرم الشعب من ابسط حقوقهم المشروعة اين قانونك يامالكي اين القانون ياصاحب دولة القانون بل انت خارج وخارج وخارج عن القانون ؟؟؟؟

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • محتار فيك يابلدي | 2012-07-08
    كل ماجرى ويجري في العراق هو مسرحية اخرجتها دول الاستكبار العالمي وكان ابطالها عملاء يقتاتون على ما ترمي لهم تلك الدول الكبرى خدمة لمصالحها فقط .. وكل عميل من اولائك له دور معين يؤديه متى جاء ويخرج محملا بمكافأة أسياده ... يرتدي زيه للصعود على خشبة الاحداث فمنهم من ارتدى العمامة ومنهم من لبس لباس القانون ومنهم من تفرعن بالعلمانية ومنهم من اجاد العزف على اوتار التقسيم والطائفية ومنهم ..ومنهم ..ومنهم من خبرناه وعايشناه ودفعنا ثمن كرسي المتفرج من قوت اطفالنا وصرخات نساءنا ودموع ايتامنا وثروات بلدنا التي بددت ..وما اكتفيتنا بالفرجة فقط ..بل احمرت ايدينا ونحن نصفق ونصفق لمن خاننا .. فهلا كفانا تصفيقا ولنسدل الستار معا قبل ان يتم الغادرون ادوارهم ولا نجني بعدها الا احمرار ايدينا واعيننا ...!!
  • علاوي العراقي | 2012-07-07
    بلامس ا لقريب كان صدام حاكم العراق وعانا ماعانا العراق وشعبه ولان استلمها المالكي الذي يعبر نفسه بانه صاحب قانون والقانون منه براء لانه حرم الشعب بابسط شي وهو الخدمات ونعدام الامن 
  • علي النجفي | 2012-07-05

    نعم اثبتت الايام ان المالكي ليس فقط خارج عن القانون بل يعتبر نفسه واتباعه فوق القانون بل اصبح دكتاتورا

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق