]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

الفوضى

بواسطة: احمد سيد محمود  |  بتاريخ: 2012-07-04 ، الوقت: 18:31:06
  • تقييم المقالة:

 

 

الفوضى

 

كتب احمد سيد محمود

 

فارق كبير بين الفوضى والحرية  والمطالبة بالحقوق  فالمطالبة بالحقوق تحفها صيغ طبيعية  وشرعية منظمة وبطرق مشروعة تعطى لكل صاحب حق حقة بطريق منظم اضافة الى اكتساب المطالبين بها شرعية واحترام وياتى مجمل كل هذا فى بوتقة من التنظيم والترتيب  تكتسب بها التعاطف واحترام الجميع  دون قطع طريق  اوحتى ايقاف الناس ومصالحهم  معلن عن ميعدها ومكانها ووقتها الذى بطبيعة الحال لا يتعدى السويعات  تلك الحرية وتلك الفوضى فماذا نحن اخذين

غاب عنا لفترات كثيرة كلمة كبيرة  غابت وسط  الفساد والظلم وكان لاستخدام هذة الكلمة معنى واحد عندما تظهر لهؤلاء سقطات  كانت تقال وبملا الشفاة   الانتماء فقدنا هذا المعنى العظيم وسط تلك الركام وفى الحقيقة افتقدنا مشاعر الانتماء بكلأشكاله.  ويمكنا ان نقول ان هؤلاء  مظاليم لأنهم لايدركون حقيقة تلك  المفاهيم بعد أن غيبوا  سنوات وسنوات  تحت مظلة التعنت والعنادوارساء  القهر اضافة  الى الفهم الخاطئ المترسخ لمعنى  العدالة  ادت فى النهاية افتقادهم للانتماء بكل,وصفة وأشكاله

..اننا الان نمر بمرحلة  لا تحتمل بلدنا كل هذا الكم من المظهرات الفئوية والوقفات الاحتجاجية اضافة الى هذا الكم الكبير من الاعتصمات وقطع الطرق  وتعطيل مصالح الناس فالوقت الان هو وقت بناء لا وقت هدم وانتقام  انتظرا وقتا طويل بل قل حلمنا حلمنا كبيرا لنا صغيرا على مصرنا  بيوم نخرج فية وننتخب رئيس لنا وتحقق الحلم لما وعشناة الان

لما  لانترك الفرصة لمن اخترنا ليبدء مرحلة جديدة وقوية ونعضض بعضنا على بعض حتى نقوية ونعطية فرصة لتحقيق برنامجة الانتخابى حتى يجنى الجميع من ثمارها ونسى بل قل نتناسى مرارة الماضى ونغلق ملفات تصفية الحسابات والانتقامات  ونبدء بصفحة جديدة نرسم بها ونكتب ملامح مستقبل بلدنا العظيم  .ولكننا للأسف هناك عدد ليس قليل لا يدرك الفارق بين معني الحرية والفوضي

 

 

Ahmedtt55@yahoo.com

 

رئيس ادارة جريدة اجبار طيبة    -الاقصر

 

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق