]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

أزمة وجود .. لقطات ( 14 )

بواسطة: أحمد الخالد  |  بتاريخ: 2012-07-03 ، الوقت: 19:28:14
  • تقييم المقالة:

 

 

 

أزمتك في الحقيقة

الجراءة اللي ف عنيك

ناس تشوفها نظرة بريئة

وناس تشوفها عين الحقيقة

وناس تقولك ديب بيعوي

على ضالته

نظرة غريبة تحسها

اللي

عليها القصد

تحس إن دمها

بيترصد رصد

تسيب عنيك على وجهها

نظرة ذهول

تبوح عنيها بسرها

وكأنها

على كرسي لازم

تعترف

وبالحقيقة تقول

تغيب كتير في لحظها

وف حظها

تسرد فتافيت

عشقها وهمها

كأنها

بتغتسل 

بين الرموش

تقول عنيك كانت مراية

تكتشف فيها الخبايا

تشوف حقيقة عمرها

من غير رتوش

--------------------

عنيك تتوه في سرها

ودنك تداوي جرحها

تعصر ف دمل عمرها

تبوح بـ

حتى أمها

ما بتعرفوش 

لكنها ...

تعشق عنيك

تعشق ودانك تترمي

في حضنها

وتنسي إن همها

راجل خسيس

---------------

أزمتك تبدأ تعيش  

لحظة تفكر نفسها

ما عمر ايد مدت لها

مع

ما فيش

تخبي خوفها ف صدرها

ويبقى كل همها

تكسر مراية عمرها

تنسى

عنين ضحكت لها  

تفر

حتى م الرموش

وتلاقي نفسك عندها

ضمير وماشي ف سكته

لابس .....  وشوش  

-----------------

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • عزف على وتر المستحيل | 2012-07-04
     ...................تنسى ان همها سوء حظها
     حقا لا اجد  كلمة اعجاب توازى كلماتك المبهرة 
  • طيف امرأه | 2012-07-04
    يرتدي وجوه ,,, نعم ,,,هي حال البعض
    يضطر ان يرتديها .. كلما وجد نفسه في شدة  انعدم وصار لحال اخرى
    حال الناس الان ..متسابقون بشراء تلك الوجوه
    او يتعلمون امام مرآتهم كيف يمثلون الادوار
    ضمير منعدم..منافق.. مداهن.. مناهظ .. شجاع ,, فقير .. كاذب ..آفاق ..الخ
    كل تلك الوجوه ما عادت تتداولها المتاجر فقط .. بل اصبحت في البيوت الصغيرة والكبيره ويصنعونها بحرفية متقنه
    (الحال هو السبب ..الوضع في البلد ... )
    تلك كلماتهم حينما تسالهم تبدلت يا اخي ؟؟!
    يا لتلك الوجوه كيف تحتمل تلك الاقنعة .. بالحر بالقر
    بالمواسم كلها ..
    ونسوا أنفسهم ؛ فأنساهم الله أنفسهم  كما نسوه
    أحمد ايها البهي
    كتاباتكم دوما ذخر لنا ,, فيها الحال التي نحن عليها  ومنطلق لكي نحدد كيفية الحلول..ووسيلة اخرى كي نتجاذب اطراف الحديث في سبيل التغيير للاحسن ..ليتنا نقرا ونستفيد
    نحن نعرف الوجع والدواء ولكننا لا نستخدم الدواء ..بل نهرب منه الى طبيب غير مختص .. فإلى متى هذا التعنت ؟؟!
    الاستاذ أحمد حماكم الله
    بورك بكم فأنتم كما صوت البلابل في الصباح الباكر .. تنعش الفكر والرؤى
    سلمتم وسلم قلمكم النقي
    طيف بكل تقدير


    • أحمد الخالد | 2012-07-04
      الشاعرة الكبيرة طيف ... وما نحن إلا في تبادل مقاعد نلعب كل الأدوار حينا مجني عليه وأحيانا جاني 
      كلنا على مقعد طبيب النفس نحجز أدوارنا وكثيرا ما نلعب معا دور الطبيب 
      مروركم يشعل فتافيت الحكايا ويقرأ حروف بين الأسطر يخطها ابداع قراءتكم 
      دمتم لنا 

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق