]]>
خواطر :
انساك ! ده كلام ؟... اهو ده اللي مش ممكن ابدا...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسئلة اسلامية تثقيفية ترفيهية -57

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2012-07-03 ، الوقت: 19:15:16
  • تقييم المقالة:

 

 

571- ماذا قصد النبي بقوله :( إني تركت فيكم كتاب الله عز وجل وسنتي, فاستنطقوا القران بسنتي )؟

ج: أي حكموا القران في تصرفاتكم على ضوء سنتي ؟

 

572- من هم الذين سنتبعهم شبرا شبرا وذراعا ذراعا كما اخبرنا الرسول ؟

ج: اليهود والنصارى .وهذا يجده المسلمون بارزا في إتباع أنظمة حكمهم واقتصادهم وفنونهم ومشاهيرهم .

 

573- قال النبي : (إن من وراءكم أيام الصبر , الصبر فيه مثل قبض على الجمر ), كم اجر العامل فيه؟

ج: قال النبي :( اجر خمسين منكم , أي من الصحابة ), كما رواه ابن ماجه.

 

574- قال النبي :( ويل للعالم من الجاهل , وويل للجاهل من العالم ), ماذا قصد به الرسول؟

ج: أي ويل للعالم من الجاهل إن لم يعلمه , وويل للجاهل من العالم إن لم يتعلم منه .

 

575- من هم خيار أئمة الامة حسب وصف الرسول لهم ؟

ج: كما روى مسلم : (خيار أئمتكم الذين تحبونهم ويحبونكم , وتصلون عليهم ويصلون عليكم ).

 

576- ماذا يفهم من الحديث: إذا بويع لخليفتين فاقتلوا الآخر منهما؟رواه مسلم .

ج: أي لا يجوز للامه الاسلامية في كل العالم أن يكون لها أكثر من حاكم واحد مهما اتسعت إمبراطوريتها.

 

577- قال النبي : (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا اله إلا الله ), هل يعتبر هذا إكراه لاعتناق الإسلام؟

ج: إن النبي يريد إيصال دعوة الله لكل الناس , وهو مفروض عليه أن يزيل كل من يقاوم وصول نور الله إلى الناس , وبعد التبليغ يحق قول الله  لا إكراه في الدين .

 

578- ما المقصود من قول الرسول : (كانت بنو إسرائيل تسوسهم الأنبياء, كلما هلك نبي خلفه نبي )؟

ج: تسوسهم الأنبياء : يعني ترعى شؤونهم المعاشية , فبني إسرائيل دائما تقتل من يقودها ويرعاها, وان النبي عرف السياسة بأنها : رعاية شؤون الأفراد.

 

579- ما المقصود من الحديث :( ومن مات وليس في عنقه بيعه , مات ميتة جاهلية )؟

ج: الذي لم يبايع الخليفة في حال وجوده يموت ميتة جاهلية, وان لم يوجد الخليفة وجب على الامه إيجاده وإيجاد بيعة للخليفة .

 

580- ما هي مراحل الحكم التي رسمها الرسول ؟

مرحلة النبوة – خلافه على منهج النبوة – ملكا عاضا – ملكا جبريا – ثم خلافه على منهج النبوة , كما جاء في إخراج احمد للحديث .

 


من كتاب المؤنسه - احمد اللبو


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق