]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

اسئلة اسلامية تثقيفية ترفيهية -52

بواسطة: احمد اللبو  |  بتاريخ: 2012-07-03 ، الوقت: 19:02:14
  • تقييم المقالة:

 

 

521- على من ينطبق التعريف؟(عقد لازم من الطرفين، وتنعقد بكل لفظ يدل عليها كأجرتك وأكريتك ونحو ذلك مما جرى به العرف).

ج: الإجارة .

 

522- لمن تعهد الله أن يطوقه سبع ارضين ؟

ج: ((من ظلم قيد شبر من الأرض طُوِّقَهُ من سبع أرضين)). متفق عليه ه، ومسلم برقم (1612). .

2- عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((من أخذ من الأرض شيئ
.

 

523- ما هي الأعمال التي تلحق المسلم بعد موته ؟

ج: ((إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة إلا من صدقة جارية، أو علمٍ ينتفع به، أو ولد صالح يدعُو له)) أخرجه مسلم ت الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة إلا من صدقة جارية، أو علمٍ ينتفع به، أو ولد صالح يدعُو له)). أخرجه مسلم أ.

 

524- على من ينطبق التعريف؟هي ما يعطى للفقراء والمحتاجين من مال طلباً للثواب من الله تعالى.

ج: الصدقة .

 

525- ما هي مواصفات أفضل الصدقات في الإسلام ؟

ج: ((أن تَصدَّق وأنت صحيح شحيح تخشى الفقر وتأمُل الغنى) متفق عليه.

 

526- كم هي أنواع الربا؟

ج: أقسام الربا :

ربا النسيئة .

ربا الفضل .

 

527- على من ينطبق التعريف الاتي ؟

(وهو الزيادة التي يأخذها البائع من المشتري مقابل التأجيل كأن يعطيه ألفاً نقداً على أن يرده عليه بعد سنة ألفاً ومائة مثلاً).

ج: ربا النسيئة .

 

528- ما هو اجر من انظر معسرا أو وضع عنه ؟

ج: ((من أنظر معسراً أو وضع عنه، أظله الله في ظله)). أخرجه مسلم إنظار المعسر من مكارم الأخلاق، وأفضل منه التجاوز عنه.

1- قال الله تعالى: (وَإِنْ كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ .

 

529- كم هي حالات المدين ؟

ج:
1- أن لا يكون عنده شيء مطلقاً، فهذا يجب إنظاره وترك ملازمته.

2- أن يكون ماله أكثر من دينه فهذا يجوز طلبه، ويلزم بالقضاء.

3- أن يكون ماله بقدر دينه فيلزم بالوفاء.

4- أن يكون ماله أقل من دينه فهذا مفلس يحجر عليه بطلب الغرماء أو بعضهم، ويقسم ماله بين الغرماء حسب النسب.

 

530- بماذا توعد الله من اقترض مالا وليس في نيته تسديده ؟

ج: ((من أخذ أموال الناس يريد أداءها أدى الله عنه، ومن أخذ يريد إتلافها أتلفه الله)). أخرجه البخاري .


من كتاب المؤنسه - تاليف احمد اللبو


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق