]]>
خواطر :
قالوا الصبرُ علاج للآلام... فزادت صبرُ السنين للجراح آلاما...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ماصح في شهر شعبان

بواسطة: عبدالرقيب أمين قائد  |  بتاريخ: 2011-07-16 ، الوقت: 13:48:50
  • تقييم المقالة:
بسم الله الرحمن الرحيم

 الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد : فجواباً على السائل المبارك الأخ /

                                                    ـ حفظه الله ـ فيما يتعلق بفضائل شهر شعبان من الأحاديث الصحيحة نقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

  " يطلع الله تبارك و تعالى إلى خلقه ليلة النصف من شعبان , فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن " .  قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 3 / 135 :برقم1144 حديث صحيح , روي عن جماعة من الصحابة من طرق مختلفة يشد بعضها بعضا و هم  معاذابن جبل و أبو ثعلبة الخشني و عبد الله بن عمرو و أبي موسى الأشعري

و أبي هريرة و أبي بكر الصديق و عوف ابن مالك و عائشة  أ.هـ

قلت : وقد جاء من حديث  أبي ثعلبة الخشني .رضي الله عنه ـ : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( إذا كان ليلة النصف من شعباناطلع الله إلى خلقه فيغفر للمؤمنين و يملي للكافرين و يدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه  )) رواه البيهقي في الصغرى برقم1131وحسنه الألباني في صحيح الجامعبرقم : 771

 

وعن أسامة بن زيد ـ رصي الله عنه ـ  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم 

 " شعبان بين رجب و رمضان يغفل الناس عنه ترفع فيه أعمال العباد , فأحب أن لا يرفع عملي إلا و أنا صائم " . قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 4 / 522 :برقم 1898(( أخرجه النسائي ( 1 / 322 ) و أبو بكر محمد بن الحسن المقرىء الحيارى ( ! ) الطبري العباد , في " الأمالي " ( 3 / 2 ) عن ثابت بن قيس الغفاري حدثني أبو سعيد المقبري عن أبي هريرة عن # أسامة بن زيد # ( و لم يقل النسائي : عن أبي هريرة ) و قال : قلت : يا رسول الله أراك تصوم في شهر ما لم أرك  تصوم في شهر مثل ما تصوم فيه ? قال : أي شهر ? قلت : شعبان , قال : فذكره . قال : أراك تصوم الاثنين و الخميس فلا تدعهما ? قال : " إن أعمال العباد ... " الحديث . قلت : ـ يعني الألباني ـ و هذا إسناد حسن , ثابت بن قيس صدوق يهم كما في " التقريب " و سائر رجاله  ثقات . أ . هـ

قلت :  وقدجاء في مسند الإمام أحمد وغيره قال أَبُو سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيُّ حَدَّثَنِي أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ الْأَيَّامَ يَسْرُدُ حَتَّى يُقَالَ لَا يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ الْأَيَّامَ حَتَّى لَا يَكَادَ أَنْ يَصُومَ إِلَّا يَوْمَيْنِ مِنْ الْجُمُعَةِ إِنْ كَانَا فِي صِيَامِهِ وَإِلَّا صَامَهُمَا وَلَمْ يَكُنْ يَصُومُ مِنْ شَهْرٍ مِنْ الشُّهُورِ مَا يَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ تَصُومُ لَا تَكَادُ أَنْ تُفْطِرَ وَتُفْطِرَ حَتَّى لَا تَكَادَ أَنْ تَصُومَ إِلَّا يَوْمَيْنِ إِنْ دَخَلَا فِي صِيَامِكَ وَإِلَّا صُمْتَهُمَا قَالَ أَيُّ يَوْمَيْنِ قَالَ قُلْتُ يَوْمُ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمُ الْخَمِيسِ قَالَذَانِكَ يَوْمَانِ تُعْرَضُ فِيهِمَا الْأَعْمَالُ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ وَأُحِبُّ أَنْ يُعْرَضَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ قَالَ قُلْتُ وَلَمْ أَرَكَ تَصُومُ مِنْ شَهْرٍ مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ قَالَ ذَاكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ وَهُوَ شَهْرٌ يُرْفَعُ فِيهِ الْأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ)) رواه أحمد

وعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( ينزل الله تبارك وتعالى ليلة النصف من شعبان إلى السماء الدنيا فيغفر لكل نفس إلا إنسان في قلبه شحناء أو مشرك بالله عز وجل))- قال الألباني ( صحيح لغيره )ظلال الجنة برقم 509

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه

 و سلم يصوم حتى نقول لا يفطر ويفطر حتى نقول لا يصوم فما رأيت رسول الله صلى الله عليه و سلم استكمل صيام شهر إلا رمضان وما رأيته أكثر صياما منه في شعبان  ))رواه البخاري ومسلم

وعنها ـ أ يضاً ـ  قالت : ((لم يكن رسول الله صلى الله عليه و سلم في الشهر من السنة أكثر صياما منه في شعبانوكان يقول خذوا من الأعمال ما تطيقون فإن الله لن يمل حتى تملوا )) رواهالبخاري ومسلم

 

وبهذا القدر كفاية والله أسأل ان يوفق الجميع لكل مايحبه ويرضاه والحمد لله

كتبه /أبوعـبد الله عبد الرقيب بن أمين قائد
« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق