]]>
خواطر :
اسقيني كاس من رحيق ذكرى وجودك ... لا تتركيه يجف ،كلما جف الكأس ازداد الحنينُ...و لا يطفي شعلة الفؤاد سوى كأس الحنين...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

صمتى..

بواسطة: سارة مهدى  |  بتاريخ: 2012-07-02 ، الوقت: 20:55:24
  • تقييم المقالة:

سأتجاهل بصمتى الكثيرين منكم فلم يعد للكلام قيمة بعد الأن واذا تحدثت سأجلب المعاناة إلى باب قلبى لأتذكر مزيد من الأوجاع والأحزان فلا داعى أيها اللسان لسرد تفاصيل الاحزان وتذكر مأسى الأيام وغدر الأحباب الذين ذهبوا دون أن يحسبون لجرحك الحساب فلم يحبونك ربما ولربما الحب أصبح ذى معنى محدد لكل شخص ولكن تأكدت الأن أنه لم يتفهم قلبى سواى لذا سأرد أيضاً بمزيد من اللا أحساس واللامبالاة فبصمتى سأتجاوز المحن والألام ...بقلمى أنا سارة


https://www.facebook.com/pages/%D9%87%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D9%82%D9%84%D8%A8%D9%89/369601206385606


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • روهيت | 2012-07-03

    الصمت لغة لايتقنها إلا الحكماء ..

    من باب الطرفة فقط "

    كان هناك رجلاً عاش دهره صامتاً .لايسأل في امور دينه ولا يكثر من حديثة..

    فأحدى الايام كان يجلس مع احد العلماء ..صامتاً..

    فمدحه بصمته ,,

    لكنه اجر واجبر الصامت بأي سؤال لكي يفيده الشيخ .!

    لم يمانع الصامت "؟!

    فسأل : قائلاً اذا لم يأذن المغرب فكيف يفطر الصائم ..!!

    ضحك الشيخ ..فقال له احسنت صمتكـ .واخطئت حديثكـ..!

    احياناً الصمت يكون عبئاً باوقات على صاحبة..!

    لذا سأرد أيضاً بمزيد من اللا أحساس واللامبالاة فبصمتى سأتجاوز المحن والألام .

    فالصمت يحتاج الصبر ..شكراً لقلمكـ الاكثر من رائع ..

    ونتلذذ لأبداعاتكـ القادمة .

    سجين

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق