]]>
خواطر :
فلا تكتُمُنَّ اللهَ ما في نُفوسكم ليَخفَى ومهما يُكتَمِ اللهُ يَعلَمِ يُؤخَّرْ فيُوضَعْ في كتابٍ فيدَّخَرْ ليوم الحسابِ أو يُعَجَّلْ فيُنقَمِ (زهير بن أبي سلمى   (طيف امرأه) . خيبة أمل ، عندما يكتشف الإنسان أنه في محيط تحت خط الصفر ، لا يستطيع الغوص أو السباحة فيه...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

ذكريات خانقة / شعر عادل الأوسي

بواسطة: عادل الأوسي  |  بتاريخ: 2012-07-02 ، الوقت: 15:16:09
  • تقييم المقالة:

عام آخر

وانا ألقي بالمرساة

على جسدي

جدار الوحدة يحيط بي

كإطار من الشوك

يزحف نحوي

فاضت نفسي حزنا كعادتها

فراغ موحش 

يضيع فيه الصوت

الوحدة تنصب شراكها من حولي

لا زالت تعيش معي

في ذاكرتي

امرأة كأجمل نجم في السماء

قلبها يتسع البحر

عذبة كالفرات

وقفت أتأمل المطر

من شرفتي المطلة على الشارع

تسوّر جدار ذاكرتي

حلما بعيدا فتك بي

كومة من ذكريات

أوسعتني ألما وحزنا

كم كان لاذعا ذلك الحزن

وجرح الذكرى نافذا

يجوس في جسدي

بحثت عنها في كل مكان

أين أنت ؟

قد شوّهتني جراحك

رميت بذاكرتي بعيدا

أحاول عبثا تذكر ملامحها

امرأة تشبه الفراشة

عيناها صافية كالزجاج

نقية كقطرة ندى

شفتاها ليّنة كالتين

تفترش وجهها مسحة من حزن

كلما عانقتها

ربما قد تغيّرت ملامحها

لكنها عندي لن تتغير

جمالها غامض عصيّ على الفهم

أين أنت ؟

في عالم الأموات ؟

امرأة ليس لها في هذا العالم

من وجود

ألم يألف هذا العالم

امرأة تشبهها ؟

أكانت حلما عابرا ؟

أم هذيان حمّى ؟

تمضي الأيام بطيئة

والسنوات ثقيلة

ولا أثر لها

حتى ولا بقعة دم


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق