]]>
خواطر :
رغم إني أخاف من الغرق ، عقدة تلازمني منذ الصغر...أتمنى الغرق في بحر ذكرى هواك...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

عبد الله بن سبا هو الطرف الثالث

بواسطة: احمد المختار  |  بتاريخ: 2012-07-01 ، الوقت: 22:10:00
  • تقييم المقالة:

هل سمعتم عن عبد الله بن سبأ الذي اظهر الاسلام وابطن يهوديته وكيف صنع الفتنة بين صفوف المسلمين الذين كانوا مختلفين في القصاص من قتلة عثمان رضي الله عنه في موقعة الجمل وموقعة صفين ؟
لقد كانت غاية عبد الله بن سبأ السياسية هي احداث الفتنة في الامة وكانت تلك البداية .
ان مايحصل اليوم في العراق من قتل ومايصور للرأي العام انه قتل الشيعة للسنة والسنة للشيعة وكذلك الذي حدث في شوارع مصر وملعب بور سعيد وماسبيرو والعباسية وكذلك مجازر الحولة والقبير وكذلك موكب التشييع في زمالكا هو من صنع الطرف الثالث عبد الله بن سبأ الامريكي او الفرنسي او البريطاني او الروسي ليس بالضرورة ان يكون الفعل بايديهم قد يكون بقتلة مأجورين وما أكثرهم فهذه الدول تتصارع على النفوذ والمصالح في منطقتنا وهي ترسم السياسة بدمائنا .
المهم هو ان غاية عبد الله بن سبأ الامريكي في العراق هو ترويض العراقيين للقبول بتقسيم العراق عن طريق اعمال الفتنة هذه واظهارها على انها حرب طائفية اهلية والفرنسي والبريطاني والامريكي يتصارعون على النفوذ في مصر فمصر هي مفتاح المنطقة فعندما احتلها نابليون جن جنون الانكليز الى ان جيشوا جيوشهم وقاتلوا نابليون في ابي قير وانتصروا عليه . وكذلك غاية عبد الله بن سبأ من القيام بتفجير المشيعين في زمالكا هو الضغط ليس على الاسد ونظامه فقد اصبح هذا النظام من اقذر مايكون على الارض في نظر شعبه والعرب والعالم . انما هو للضغط على روسيا التي تساند النظام فهذه الافعال سوف تحرك الراي العام العالمي ضدها للضغط عليها اكثر في مجلس الامن وفي الأروقة الدولية خاصة وان مؤتمر جنيف كان منعقدا اثناء الانفجار . 

 
 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »
  • احمد المختار | 2012-07-03
    بارك الله بك اشكر اهتمامك وتواصلك .
  • مع الصدق دائما | 2012-07-02
    لاشك ان مقالنك عشوائية وغير مركزة لا يعرف القارىء منها اي فكرة سواء ذكرك لشخصية وهمية لم يذكرها المؤرخون للتاريخ سواء بعض الطائقيين  لذين لهم اهادف مشبوها  ومايحدث في العراق من فتنة كما زعمت هي حقيقة من صنع العدو الاسرائبلي وباموال قطر والسعودية وادوات عناصر  الاهارب  العالمي لجعل عدم استقرار العالم العربي وكرهم للعرب الذي لديهم حضارات مثل العراق ومصر  هؤلاء على خلاف كببير  مع الاخوان المسلمين وعلى خلاف مع الشعية في العراق واستلامهم الحكم كااغلبية في العراق وان مضائبنا نحن العرب من هؤلاء الدولتين متى ما ازيلتا وانتهى عهدهما اصيح العالم العربي والاسلامي بخير  اما امريكا  هي تصنع الحروب وعدوة الشعوب واذا وجدت هناك من لايسمع لها سوف ترحل
    • احمد المختار | 2012-07-06
      1 .شكرا للتعليق .
      2 . عشوائية هذا رأيك وهو يعنيك وانما يدل على فهمك للمقال وتصورك العقلي له ولايعنيني بشئ .
      3 .  التاريخ يؤخذ عن العنعنة ولايؤخذ عن الرواة فقط لان بعض الرواة هم يعبرون عن ارائهم الشخصية في تأريخ الحدث او الواقعة بينما الحقيقة بعيدة كل البعد عن رايهم .فمثلا اذا كتبت انت تاريخ عما يجري في سوريا الان فانت تعبر عن رأيك فيه واذا كتبت انا فأنا اكون قد كتبت رايي وتصوري وهكذا قد تكون الحقيقة في كتابة احدنا او قد لاتكون الحقيقة عندنا نحن الاثنان .
      4 . قطر والسعودية هما عملاء للغرب بالامس  عام  1991كفرا العراق واجازا الاستعانة بالقوات الامريكية لاخراجه من الكويت  فهؤلاء يقومون بأداء واجب مفروض عليهم وهو تنفيذ مشاريع الغرب .
      لكن ليس هما فقط العملاء بل مرجعية ايران الخامينئي والحائري ومرجعيات النجف كلها والاحزاب التي تدعي الاسلام كلها سكتت عن الغزو الامريكي للعراق بل تعاونت الاحزاب مع هذا الغزو .
      5 . مفردة الارهاب هي من القران وقد استخدمها القران في عدة ايات وكذلك وردت في احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم وكانت في كل المواضع تعني الخوف والخشية من الله تعالى او اخافة الاعداء المحاربين وردعهم  . الامريكان والغرب عرفوا الأرهاب بأنه استخدام او التهديد بأستخدام العنف ضد الدولة والمدنييين واجبارهم على القيام بأفعال معينة وذلك بغية تحقيق اهداف سياسية واجتماعية .
      يعني في هذا التعريف ربطت الحركات الاسلامية المسلحة التي كانت ترى ان تغيير حال الامة الاسلامية يكون  بالقوة والجهاد وبالوسائل المادية وهذه الحركات مخطئة لأن التغيير هو في حقيقته فكري اي بالعقل وهذا مافعله الانبياء والرسل عليهم السلام اجمعين .
      استغل الغرب هذه الحركات الغبية وقام بافعال الاجرام ونشر الغسيل القذر على حبال هذه الحركات وكانت غايته هي ضرب الجهاد اي وصف كل من يقاوم المحتل انه أرهابي بينما مقاومة المحتل مشروعة من السماء ومشروعة من قوانين الارض وبالنتيجة ان مايسعى اليه الغرب هو اسلام بدون جهاد ولاقوة اسلام عبادات وعادات فقط .
      6 . من خلال قولك ان الشيعة اغلبية في العراق فأنت طائفي والطائفي في حقيقة الامر هو عميل لامريكا التي تسعى الى زرع الطائفية بين ابناء العراق وانت تؤدي دور العميل الذي يروج البضاعة دون ان تدري طبعا
      7 . ان مايجري في مصر وسورية وليبيا وتونس ومايسمى بالربيع العربي هو ليس الا تغيير في النظام الدولي فقد كان النظام الدولي هو قطب اوحد وهو القطب الامريكي الذي كانت استراتيجيته هو الشرق الاوسط الجديد الذي يلغي تقسيم سايكس بيكو ويقسم المنطقة على اساس طائفي وعرقي قومي ولذلك هي شجعت وزرعت الطائفية وهي من صنعت الفتن الطائفية للوصول الى الحرب الاهلية ثم الى التقسيم في العراق الذي سوف يقسم المنطقة باسرها للوصول الى حقول النفط في المنطقة كلها لتتحكم في منابع الطاقة انتاجا وتسعيرا وتوزيعا وبذلك تصل الى غايتها وهي ان يكون هذا القرن امريكي فقط .
      لكن هذه الاحلام انتهت واصبح العراق كابوسا هو وافغانستان يقض مضاجع الامريكان ثم جاءت الازمة المالية العالمية لتجعل الاقتصاد الامريكي في حالة الاحتضار . وهكذا تغير النظام العالمي واصبح متعدد الاقطاب وهو ماينعكس على كل دولنا سلبا او ايجابا .
      8 . اسرائيل هي عدو لاشك في ذلك لكن اسرائيل عدو مصطنع ثانوي بينما العدو الرئيسي يختبئ ورائها وهو الذي صنعها زرعها في قلب العالم الاسلامي ثم تبناها ورعاها ليشغل المسلمين في الصراع معها عن قضيته المصيرية وهو اعادة كيان المسلمين ودولتهم التي هدمها بمعول القومية وكان يساعد معول القومية معاول اخرى هي الصفوية والوهابية التي كانت تقاتل اخر دولة للاسلام وهي الدولة العثمانية .
      9 . سوف اترك الحكم للقراء في تحديد من هو العشوائي مقالي ام تعليقك .
  • طيف امرأه | 2012-07-02
    الراقي أحمد المختار
    بورك بكم
    نعم ان الوطن العربي بات لقمة سائغه للدول الغربيه ,,ولكي يحصل كل منهم على حصته
    بطريقة تضمن لهم موافقة الشارع الغربي وتأيديهملهم اخذوا بتلك  الحكمه التي اخرجوها للعالم منذ بداية الاستعمار الاجنبي للبلاد العربيه وهي
    (فرق تسد)
    هنا وجدوا تلك الثغرة بان يقصموا ظهر الامة بتلك الريشة التي ما ان تدخل اي وطن حتى تقيضة بكل أركانه
    ك مثل السوسه التي تنخر العظام  فلا عاصم لها الا الخلع
    استطاعوا بكل سهوله ان يدخلوا بيوتنا بواسطة الاعلام وبواسطة الثقافة الغربيه الغير مراقبه منا جميعا حكومة واهلا وعلماء واستطاعوا اللعب بأبناءنا سواء باللهو الغير مقبول والكثير الكثير من السلعه التي صارت مكدسة هنا وهناك..لذا ليس واحدا ( عبدالله  بن سبأ ) بل ( كُثر ) هم .. وقد يكون ماديا او علميا او سياسيا ويساندهم كثيرون من اشكالهم المحبين للمصلحة البائعين لاوطانهم دون التفكير لحظة انهم في يوم سينتهون كما انتهى حكم_ بن علي او حكم مبارك_ فما على طير الا كما علا سقط
    اللهم اغفر لنا واعد لنا صوابنا واهدنا الى صراطك المستقيم كي نبقى وحدة واحده دون تفرقة او نزاعات
    بورك بكم اخي وبقلمكم المفيد واهلا بكم ثانية
    طيف بخالص التقدير لقلمكم المميز

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق