]]>
خواطر :
الحياة الدنيا مثلها امرأة ، تراها من بعيد جمالا براقا لتكتشف أن كل شيء فيها مصطنع ... من رموش العين إلى احمرار الخدين والشفتين إلى طاقم الأسنان الناصع البياض...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . 

رسالة من مواطن عربي الى رئيس جمهورية مصر العربيه

بواسطة: الشريف محمد خليل الشريف  |  بتاريخ: 2012-07-01 ، الوقت: 15:52:15
  • تقييم المقالة:

 

      رسالة من مواطن عربي إلى رئيس جمهورية مصر العربية . بقلم الشريف محمد خليل الشريف .                               نسم الله الرحمن الرحيم           والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد النبي العربي الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين .    السيد / الدكتور محمد مرسي .... الأكرم    رئيس جمهورية مصر العربية    تحية عربية إسلامية طيبة وبعد ...  في بداية رسالتي أتقدم لسيادتكم بأحر التهاني والتبريك بفوزكم بثقة شعب مصر العظيم ، وهذه أمانة كلفت بها أمام الله جل وعلا وأمام شعبكم والأمة العربية كلها ، وهي حمل ثقيل نرجوا من العلى القدير أن يعينكم على حملها ( وان تنصروا الله فلا غالب لكم ) واعلم يا سيادة الرئيس إنكم الآن في موقع المسؤولية وتحت مراقبة العليم العظيم وعيون شعبكم وأمتكم ، وإنني إذ أعرف رحابة صدرك اسمح لي أن أضع بين أيديكم كمواطن عربي يفتخر بعروبته ومحبا لمصر وشعبها ، بعض المطالب التي أراها من الأولويات لشعبكم المصري وأمتكم العربية ، تحقيقا لما جاء في خطابكم من تعهدات : أولا : العمل عل أن تكون الحكومة من ائتلاف وطني لتوحيد الشعب حول فكر ومنهج واحد لتكون نقطة انطلاق نحو الوحدة الوطنية المتماسكة بين شتى        أطياف الشعب المصري من أجل مصر وشعبها وعروبتها . ثانيا : تطهير المؤسسات والهيئات والدوائر الرسمية من الموالين للنظام السابق ، والذين سلبوا خيرات البلاد وحق الشعب فيها ، وتقديمهم للعدالة ليأخذ        كل من تثبت إدانته جزاه ، وإعادة ما استولوا عليه بغير حق للدولة والشعب ، فالعملية الجراحية لا تنجح إلا بالتطهير والتعقيم الكامل ليتم الشفاء . ثالثا : تبني برنامج شامل للتنمية في شتى المجالات لتصل بالمواطن إلى ما يتطلع له من عيش كريم وعدالة اجتماعية ، وخاصة الطبقة الكادحة من        العمال والفلاحين ، والمناطق الأقل حظا من الأرياف والصعيد . رابعا : الإفراج الفوري عن كل المعتقلين الذين تم اعتقالهم أثناء فعاليات ثورة 25 يناير المباركة ، ما لم يكن متهما بجرائم سابقه ، والعمل على محاكمة            كل من أساء للثورة وخاصة بأعمال البلطجة واستعمال السلاح . خامسا : العمل على تثقيف رجال الأمن بكل كوادره ، وتغيير اسلوب التعامل مع المواطن على انه مواطن حر وشريف واحترام إنسانيته ما لم تثبت         إدانته ، وإلغاء قدسية الرئيس وتقديس أصحاب النفوذ ، لتحقيق الحرية والعدالة ويعم العدل والمساواة بين أبناء الشعب المصري الواحد العظيم . سادسا : العمل على إعادة بناء القوات المسلحة وإعادة تسليحها وتنظيمها بما يتلاءم مع دور مصر التاريخي ، لتبقى الدرع القوي للأمة العربية والحامي         لشعب مصر العظيمة وأرضها وسمائها ومياهها ، والعمل ما أمكن على تنويع مصادر التسليح حتى لاتبقى مصر تحت رحمة واملاءات وشروط         أمريكا العاهرة المتغطرسة . سابعا : العمل على إعادة النظر في اتفاقية كامب ديفيد ومراجعة بنودها وهذا حق لمصر كما ورد فيها ، لتصحيح ما جاء في بعض البنود من أجل مصر              وكرامتها ، ولتعود سيناء محررة بكل معاني الكلمة بلا وصاية أو قيود ولتكون سيادة مصر كاملة غير منقوصة ، لتعود مصر لعظمتها وشموخها ،          وتتبوأ دورها القيادي إقليميا والفاعل عالميا . ثامنا : فك الحصار عن قطاع غزه وهو البوابة الشرقية لمصر ، وفتح جميع المعابر مع القطاع وبسيادة مصرية فلسطينية لاشريك فيها ولا رقيب عليها         ، إذ أن قطاع غزه وكما تعلم سيادتكم هو مسؤولية مصرية قانونا وأخلاقا حيث كان القطاع تحت الإدارة المصرية منذ النكبة الفلسطينية العربية في        مايو 1948 حتى احتلاله أثناء النكسة العربية في يونيو 1967 ، وكان تواصل القطاع وارتباطه أثناء تلك الفترة عن طريق مصر العربية الحاضنة        له ، أما وقد انسحبت منه قوات الاحتلال فيجب أن تعود المعابر والمنافذ المؤدية له بما فيها المياه الإقليمية مسؤولية مصرية فلسطينية غير منقوصة        حتى يتم تحرير باقي الأراضي الفلسطينية المحتلة . تاسعا : العمل على دعم القضية الفلسطينية العربية  ، والوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني الغربي حتى يعود لأهله ، وهو الدور المصري العربي كما        عرفناه وعهدناه ، والعمل بالصدق والمسؤولية القومية العربية على تحقيق المصالحة الفلسطينية بما فيه مصلحة للقضية والشعب الفلسطيني ،        دون الانصياع إلى املاءات خارجية ، فمصلحة الشعب الفلسطيني فوق مصلحة قياداته الخانعة المتآمرة علي شعبه وقضيته لمصالحها الخاصة . عاشرا : العمل على عودة مصر إلى عروبتها وقوميتها الصادقة لتعود حضنا دافئا لكل أحرار العرب ، تناصر الحق العربي والمواطنة العربية بدورها             القيادي الذي تخلى عنه النظام السابق ، ورفض كل املاءات الخنوع والخضوع للاستسلام والعبودية من أي طرف خارجي وخاصة من أمريكا         العاهرة والصهيونية العالمية .  سيادة الرئيس :          أما النصيحة الصادقة من مواطن عربي يفتخر بعروبته ويعتز بها ، محبا لعروبته ولكل من يعمل من أجلها ، فأملي في سيادتكم كبير بأن لا تعتز                         ا        بكرسي الرئاسة ، ولا تغتر به ، فهذا الكرسي تكليف لا تشريف ، وهو وظيفة لخدمة الشعب والبلاد قبل أن يكون منصبا للحكم والتعظيم ، ولا         يترك لمن يجلس عليه في التاريخ إلا إحدى الخيارين ، إما الخلود في صفحات بيضاء مشرفة وهو ما نتمناه لكم ، وإما الخلود في صفحات سوداء         قاتمة أبعدك الله عنها ، ولا أعتقد إلا انك ستختار الأولى لتبقى رمزا من رموز مصر العظيمة على مر التاريخ ، وليكن اعتزازك بشعبك وعروبتك         فوق كل الاعتبارات .              وفقكم الله إلى ما فيه خير بلدكم وشعبكم وأمتكم .                 ( وان تنصروا الله ينصركم )                                                             المواطن العربي                                                      الشريف محمد خليل الشريف                                                                                           Email:alshareefm48@yahoo.com   
  • احمد | 2012-07-06
    (بواقي حياه)
    كفّن بواقي الكبرياء
    لجل ما يعيش بعدهم
    لملم العضم اللي فاضل
    جوه أكياس الزباله اكمنهم
    هما غداه
    لف اللي فيه اللحم لسه للعيال
    راح والسعادة بتشنقه
    ازاي يعيش باقي الحياه علي باقي ناس
    مين اللي يقبل انه يتلف ف عباية من العفن
    راح واتدفن بين العيال :(انا جيت وجبت الأكل يلا)
    خطف الزمن _ف اللحظة دي _
    لمعة عينيهم والشعور
    فرحوا لإن الموت ماجاش
    قبل ما يحسوا بشع
    طرفت عينيهم كلهم
    نسمة هوا شايله الوجع
    دمعت قلوبهم لما شافوا إنهم
    قادرين يعيشوا ف الحياه
    بعد ما الأكل اتبلع
    عرفوا ان انفاسهم غلط
    ع الارض من غير البواقي
    طلبوا من الناس يفضلوا
    يرموا اللي يتفضّل معاهم
    زي ما تكون الكرامة محرمه
    تدخل في جوفهم
    مات منّهم واحد عشان
    ملحقش ياخد م اللي فاضل غير هوا
    مات م الهوا !
    دفنه أبوه بس ف مكانه
    ولف ضهره وابتسم
    داريَّ الوجع جواه ونام
    علشان يقوم بكره يلم
    البواقي للحياه
    • الشريف محمد خليل الشريف | 2012-07-13
      بارك الله فيك أخي أحمد على هذه الأطروحة النابعة من مشاعر غيور على بلده ولكن ثق يا أخي ان مصر الكنانة وكعادتها قادرة على النهوض لتفتخر بهمة شعبها ونفض الغبار عن كاهلها فمصر ولاده وستبقى دأئما في القمة ولو تراجعت بعض الأحيان 
  • طيف امرأه | 2012-07-01
    لكم جزيل الشكر والامتنان
    فقد كتبت ما يعتلج بصدورنا باسلوب راق
    سلم يراعكم الهادف  المثمر
    طيف بخالص التقدير

  • فاطمة | 2012-07-01
    ما شاء الله ولا قوة الا بالله فقد لخصت ما يجول في اذهاننا باسلوب راقي و منمق بارك الله فيك

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق