]]>
خواطر :
أيتها التكنولوجيا ، لما تصرين على غزونا...أفسدت عنا بساطة عقولنا و معيشتنا... كان الأجدر أن تبقين ما وراء البحارُ...   (بلقسام حمدان العربي الإدريسي) . لا تبخل على غيرك بالمشورة الحقيقية والصادقة رغم همك ، ولا تكن بخيلا فيما يرضي نفسك وغيرك مهما كان الثمن فالحياة متعة بين الجميع والإنسان جميل رغم همه   (إزدهار) . 

رايات

بواسطة: موسى شلواط  |  بتاريخ: 2012-07-01 ، الوقت: 13:40:05
  • تقييم المقالة:

 

 

رايات

 

 

موسى شلواط

 

 

 

إني من بلاد كان لها أغرب الأسوار

نعم، فكانت أسوارها رايات بيض وكانت الرايات تحيط بها من كل الجهات.

وكانت بيوتها ترفرف مثل راياتها

فقد كانت بيوتها من القماش الأبيض أيضا

وكذلك حقولها المليئة بالأزهار فكان سكان بلادنا يعملون بزراعة الزهور

وكان هناك أنواع من الزهور لا تنبت إلا في تلك البلاد.

فقد كان يصنع من هذه الزهور أجود أنواع العطور

لهذا كان دخل البلاد عال الى درجة أن البعض يعتبرها من البلدان الغنية.

 

وفي يوم أشرقت به الشمس على هذه البلاد

فتفاجأت الشمس بل وصدمت, فلقد اختفت أسوار الرايات وكذلك البيوت حتى أهل تلك البلاد.

فلم يبقى بها إلا حقول الأزهار التي كان يعمل بها أناس غير سكان هذه البلاد.

وكان قسم منهم يبني سورا من الحديد والصلب والفولاذ.

أما سكانها فأصبحت خيامهم في كل البلاد.

فقال شلاش: نعم يا صديقي فالحقيقة أن الرايات البيض لا تحمي البلاد الجميلة...

ما يحميها هو العزم وصورا من الحديد والصلب والفولاذ.

 

موسى شلواط

 

 


« المقالة السابقة ... المقالة التالية »

» إضافة تعليق :

لكي تتمكن من التعليق يجب عليك تسجيل الدخول
البريد الالكتروني
كلمة السر  
او يمكنك الدخول والتعليق عن طريق فيسبوك او تويتر
 انشر التعليق على حائطي في فيسبوك او على صفحتي بتويتر
علق مع فيسبوك       الدخول عن طريق تويتر
او يمكنك التعليق بإستخادم اسم مستعار
اسمك المستعار:
آضف تعليق